الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

مقاتلون يطلقون سراح عناصر لقوات النظام بعد احتجازهم شرق درعا

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2020/01/11 20:01

سمارت - درعا

أطلق مقاتلون في فصائل عسكرية سابقا، سراح عدد من عناصر قوات النظام السوري السبت، بعد احتجازهم على مدخل بلدة ناحتة شرق درعا جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية بتصريح إلى "سمارت"، إن المقاتلين وشبانا من ناحتة احتجزوا نحو 20 عنصرا لقوات النظام من حاجزهم على مدخل البلدة، ردا على اعتقال الأخير امرأة ورجل مسن، دون معرفة سبب الاعتقال والوجهة التي اقتيدا إليها.

وأضافت المصادر أن المقاتلين أفرجوا عن عناصر قوات النظام بعد أن أطلق الأخير سراح الرجل عقب تدخل القوات الروسية التي وعدت بالإفراج عن جميع معتقلي البلدة، فيما ما تزال المرأة محتجزة لدى النظام.

وسبق أن احتجز متطوعون مع "الفرقة الرابعة" التابعة لقوات النظام وشبانا من قرية اليادودة ضابطا من النظام بهدف مقايضته على معتقل لدى الأخير.

وتعتقل قوات النظام بشكل يومي شبان من مناطق سيطرتها بتهم سياسية أو جنائية أو لسوقهم إلى الخدمة العسكرية الإجبارية والاحتياطية في صفوفها.

وسيطرت قوات النظام على كامل محافظة درعا في شهر تموز 2018، بعد إبرام روسيا وفصائل الجيش السوري الحر اتفاقات  "تسوية" نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل النظام.