الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

ارتفاع أسعار وسائل التدفئة الكهربائية بمدينة حماة

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |
access_time
تاريخ النشر: 2020/01/12 17:54

سمارت - حماة

ارتفعت أسعار وسائل التدفئة الكهربائية في مدينة حماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري وسط سوريا، نتيجة ازدياد الطلب وقلة مادة المازوت في محطات المحروقات.

وقالت مصادر خاصة لـ "سمارت"، إن سعر مدفئة كهربائية من نوع "الشبلي" وتحوي على جهاز ضخ هواء ساخن (توربين)  وصل إلى 45 ألف ليرة سورية بعد أن كان 30 ألف، كما بلغ سعر المدفئة نوع "جنرال" التي تحوي ثلاثة وشائع 30 ألف ليرة سورية بعد أن كانت 20 ألف.

وأضافت المصادر أن أسعار أجهزة التكيف بلغ أكثر من 300 ألف ليرة سورية، أما الحصائر الكهربائية ارتفعت أربعة آلاف ووصلت إلى 12 ألف ليرة سورية.

وأرجع أحد التجار ارتفاع أسعار المدافئ الكهربائية نتيجة ارتفاع أسعار صرف الدولار الأمريكي وانهيار القيمة الشرائية لليرة السورية، مشيرا أنهم يدفعون ثمن البضائع بالدولار الأمريكي، الأمر الذي يدفعهم لتقيمها يوما حسب سعر صرف الدولار.

واشتكى أهال من مدينة حماة من عدم إعطائهم مخصصاتهم من مادة المازوت التي أقر لهم بها النظام السوري، كما عبروا عن استيائهم من الانقطاع المتكرر للكهرباء، وقلة الغاز المنزلي والمحروقات في الأسواق المحلية.

ووصل سعر صرف الدولار الأمريكي الأحد، إلى 1000 ليرة سورية في العاصمة دمشق ومدينة حماة بينما تخطى حاجز الألف ليرة في مدينة الرقة شرقي البلاد.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام منذ بدء الثورة السورية نقصا حادا في المحروقات وارتفاع أسعارها خلال فصل الشتاء، ما دفع البعض للاعتماد على المواد البلاستيكية في التدفئة رغم مخاطرها الصحية.