الأخبار العاجلة
انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38 أربعة جرحى بانفجارسيارة مفخخة في مدينة الباب شرقي حلب( مصدر طبي) - 11:29 ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا إلى ثلاث إصابات (الحكومة السورية المؤقتة) - 20:56 وفاة رضيعة من مهجري الغوطة الشرقية نتيجة سوء التغذية بمخيم البل في مدينة الباب شرق حلب (مصادر محلية) - 20:06 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة كفربطيخ جنوب إدلب (مراصد عسكرية) - 18:22
ui.public.translatedTo

قتيل وجريحان بقصف لقوات النظام على منطقة معرة النعمان بإدلب

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2020/01/13 14:03
Update date: 2020/01/13 18:18

تحديث بتاريخ 2020/01/13 19:18:27 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

قتل مدني وجرح آخران الاثنين، بقصف صاروخي ومدفعي  لقوات النظام السوري على منطقة معرة النعمان (32 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت"، إن مدنيا قتل قرية الدانا قرب مدينة معرة النعمان، نتيجة قصف مدفعي من مواقع قوات النظام المحيطة بالمنطقة.

وأضاف مصدر طبي لـ"سمارت" أنهم استقبلوا جريحين في أحد مشافي ريف إدلب الجنوبي قادمين من مدينة معرة النعمان، حيث استهدفتهما قوات النظام السوري خلال جمعهما لأثاث منزلهما لنقله إلى منطقة نزوحهم بريف إدلب الشمالي.

كما قصفت قوات النظام السوري بالمدفعية الثقيلة والصواريخ محيط مدينة معرة النعمان وبلدة تلمنس وقرى الحامدية والدير الشرقي والدير الغربي ومعرشمارين ومعرشمشة بالريف الجنوبي.

وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت الجمعة 10 كانون الثاني 2020، عن وقف إطلاق نار في محافظة إدلب، بدأ الأحد 12 كانون الثاني 2020، بعد خرق قوات النظام السوري لإعلان وقف إطلاق النار الذي أعلنت روسيا أنه بدأ الخميس 9 كانون الثاني 2020.

وتسري هذه الهدنة بعد ارتكاب قوات النظام السوري السبت 11 كانون الثاني 2020، مجازر بمحافظة إدلب تسببت بمقتل وجرح 117 إنسانا.

ويشهد ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما عسكريا بريا من قبل قوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، إلا أن وتيرته ازدادت بتاريخ 20 كانون الأول 2019، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، والتي سيطرت خلالها شهر آب 2019، على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن الهدف من المعارك سيطرة النظام وروسيا على كامل الطريق الدولي حلب – دمشق (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب الاتفاق بين البلدين.