الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

ارتفاع سعر لحوم المواشي بنسبة وصلت لـ 18 بالمئة في العاصمة دمشق

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2020/01/14 18:09

سمارت - دمشق

ارتفع سعر لحوم المواشي بنسبة تراوحت بين 14 و 18 بالمئة خلال أسبوع في العاصمة دمشق جنوبي سوريا، متأثرا بانهيار صرف الليرة السورية.

وقال تجار لحوم ومستهلكون بتصريح إلى "سمارت" الثلاثاء، إن سعر الكيلو غرام الواحد من لحمة الغنم ارتفع بمقدار 18 بالمئة حيث وصل سعره إلى 13000 ليرة سورية بعد أن كان يتراوح بين 10500 و 11000 ليرة، ووصل سعر الكيلو في رأس الغنم "القائم الحي" إلى 4200 بعد أن كان 3900 ليرة.

وأضافوا أن سعر كيلو لحمة الأبقار بلغ 8000 ليرة سورية بعد أن كان 7000 مرتفعا بنسبة 14 بالمئة، وارتفع سعر كيلو في رأس البقرة "القائمة" إلى 3000 بعد أن كان 2500 ليرة.

وأرجع التجار ارتفع السعر إلى انهيار صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي إضافة إلى تهريب المواشي خارج البلاد.

وواصلت الليرة السورية الثلاثاء، انهيارها أمام الدولار الأمريكي، حيث سجل الأخير في المحافظات الخاضعة لسيطرة النظام السوري أكثر من 1050 ليرة، بينما تراوح السعر الوسطي للدولار بالمحافظات الخارجة عن سيطرة النظام بمحيط 1025 ليرة.

ويعتبر هذا السعر الأسوأ في تاريخ الليرة السورية منذ استقلال سوريا وانفصال الليرتين السورية واللبنانية، إذ كان الدولار يساوي ليرتين عام 1961، و 47 ليرة عام 2010، لتنهار الليرة بعد عام 2011 بشكل متسارع طوال السنوات اللاحقة.

وتسبب انهيار صرف الليرة بارتفاع أسعار المواد الأساسية والغذائية والمحروقات والبضائع في معظم المحافظات السورية خاصة المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، كما أن عددا من المحال التجارية أغلقت أبوابها نتيجة ذلك.