الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

الليرة تواصل انهيارها أمام الدولار وتفاوت بالأسعار بين المناطق الخاضعة للنظام والخارجة عنه

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2020/01/14 12:40

سمارت - دمشق

واصلت الليرة السورية الثلاثاء، انهيارها أمام الدولار الأمريكي، حيث سجل الأخير في المحافظات الخاضعة لسيطرة النظام السوري أكثر من 1050 ليرة، بينما في تراوح السعر الوسطي للدولار بالمحافظات الخارجة عن سيطرة النظام بمحيط 1025 ليرة.

وقال صرافون ومهتمون بأسعار العملات الأجنبية على حساباتهم بمواقع التواصل الاجتماعي إن الدولار سجل 1040 ليرة للشراء و 1055 ليرة للمبيع بالعاصمة دمشق.

وأشار صرافون لـ"سمارت" أن سعر الدولار في مدينة حماة سجل 1040 ليرة للشراء و 1060 للمبيع، بينما في محافظة الرقة 1040 للشراء و 1050 للمبيع.

فيما سجل سعر الدولار في مدينة مارع بريف حلب الشمالي 1030 للمبيع و 1015 للشراء وفي مدينة اعزاز 1023 للمبيع و1015 للشراء.

كما أضاف صرافون في محافظة إدلب أن سعر الدولار سجل 1012 ليرة للشراء و1020 للمبيع، حيث يعتبر أخفض سعر للدولار بين المحافظات السورية.

وأوضح أحد الصرافين في إدلب لـ"سمارت" أن سبب تفاوت سعر الصرف بين المناطق الخاضعة للنظام ومحافظتي إدلب وحلب الخارجتين عن سيطرته هو أن حكومة النظام تقوم عن طريق أشخاص تابعين لها بضخ الدولار في هاتين المحافظتين ما يساهم بانخفاض سعره ليقوموا بعدها بشراء جميع القطع الأجنبي بسعر أقل من باقي المحافظات.

وسبق أن واصلت الليرة السورية الاثنين 13 كانون الثاني 2020، انهيارها أمام الدولار الأمريكي، حيث سجلت 1040 ليرة في عدد من المحافظات السورية.

 

يعتبر سعر صرف الليرة السورية الأسوأ بتاريخ الجمهورية منذ الاستقلال وانفصال الليرتين السورية واللبنانية، إذ كان الدولار يساوي ليرتين عام 1961 م و53 ليرة عام 2005 و 47 ليرة عام 2010 و49 ليرة عام 2010، لتنهار الليرة بعد عام 2011 بشكل متسارع، حيث سجل الدولار عام 2016 سعر 640 ليرة لتتحسن قيمتها بشكل طفيف عام 2017 ليصل إلى 500 ليرة.