الأخبار العاجلة
"قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ قرى الحلوبة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين ومدينة كفرنبل (ناشطون) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ بلدة كنصفرة وقريتي كفرعويد والموزرة جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين وبلدتي كفرنبل وشطحة (ناشطون) - 19:49 قوات النظام تقصف بالصواريخ قرية عين لاروز جنوب إدلب من مواقعها القريبة (ناشطون) - 19:49 مقتل مدني وجرح آخرين بينهم أطفال بانفجار عبوة ناسفة في مدينة عفرين شمال حلب (ناشطون) - 18:56 جرحى مدنيون بانفجار مجهول السبب قرب محل للأسلحة وسط مدينة إدلب شمالي سوريا (ناشطون) - 18:20 فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" تدمّر دبابة لقوات النظام بصاروخ موجه في قرية داديخ جنوب إدلب (ناشطون) - 15:32 تسجيل 23 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 650 (وسائل إعلام النظام) - 15:30

النظام يطالب المنشآت التجارية والسياحية في حماة بدفع فواتير على مياه الآبار

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2020/01/15 21:44

سمارت – حماة

أصدرت "مؤسسة الموارد المائية" التابعة لحكومة النظام السوري في مدينة حماة وسط سوريا، قرارا يفرض على أصحاب المنشآت التجارية والسياحية في مدينة حماة، دفع فواتير على مياه الآبار الجوفية التي يتعملونها.

ويقضي القرار بتسجيل الآبار الجوفية باسم "مؤسسة المياه والصرف الصحي" كما يلزم المنشآت التجارية والسياحية بتركيب عدادات على الآبار ودفع فواتير المياه ورسوم الخدمات وصيانة التمديدات للمؤسسة، حيث اعتبرت الأخيرة أن مياه هذه الآبار هي "حق عام يجوز للدولة الاستفادة منها واستثمارها".

وأفادت مصادر محلية لـ "سمارت" أن أصحاب الشركات وبعض الصناعيين اعترضوا على القرار معتبرين أنه يهدف إلى زيادة الصعوبات أمامهم في وقت تشهد فيه هذه المنشآت صعوبات في نواح عدة منها عدم توفر الكهرباء، وارتفاع الأسعار، إضافة إلى عدم وجود مازوت لتشغيل الآلات.

وقال صاحب إحدى المنشآت لـ "سمارت" إنهم حفروا البئر على نفقتهم الخاصة ودفعوا مبالغ مالية لإنجازه واستخراج المياه منه بعد مطالبات متكررة للمؤسة بتأمينها دون جدوى، مضيفا أنه يتوجب على مؤسسة المياه إعادة تكاليف حفر الآبار للأهالي قبل مطالبتهم بدفع الفواتير على مياهها.

ويشتكي أهال في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام بمعظم المناطق السورية من سوء الخدمات والبنى التحتية ونقص توفر مادة الخبز وتراكم القمامة  بعدة أحياء فضلا عن انتشار ظاهرة السرقة وسط إهمال مؤسسات النظام للحد من هذه الظاهرة.

وتسبب انهيار صرف الليرة بارتفاع أسعار المواد الأساسية والغذائية والمحروقات والبضائع في معظم المحافظات السورية خاصة المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام كما أن عددا من المحال التجارية أغلقت أبوابها نتيجة ذلك.