الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

اغتيال قياديين اثنين بـ "الجيش الوطني" في حلب

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2020/01/16 11:17

سمارت - حلب

اغتال مجهولون الخميس، قياديين اثنين في الجيش الوطني السوري بمنطقة جرابلس (106 كم شمال شرق مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن مجهولين يستقلون سيارة رباعية الدفع أطلقوا النار من أسلحتهم الخفيفة على القياديين مصعب حسون ومحمد عشاوي قرب بلدة الغندورة بمنطقة جرابلس، ما تسبب بمقتلهما على الفور.

وأشارت المصادر أن القتيلين يتبعان لفصيل "الجبهة الشامية" المنضوية في صفوف "الجيش الوطني".

وتكررت التفجيرات وإطلاق النار شمالي وشرقي محافظة حلب، ما أسفر عن مقتل وجرح عشرات المدنيين والقياديين والمقاتلين في "الجيش الوطني"، وسط اتهامات لخلايا تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" أو "قوات سوريا الديمقراطية" بالوقوف وراء هذه العمليات، كما اتخذت الشرطة والمجالس المحلية إجراءات احترازية لتفادي سقوط ضحايا جراء الانفجارات.

وتشكل الجيش الوطني السوري منتصف عام 2017، بدعم تركي، ويتألف من فصائل عسكرية تضم مقاتلين عرب وتركمان، ولم يشارك إلا في معارك أطلقتها الحكومة التركية، كما نقلت تركيا مئات من مقاتليه إلى ليبيا للقتال إلى جانب قوات "حكومة الوفاق".