الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

جرحى مدنيون بقصف مدفعي لـ "قسد" على مدينة اعزاز بحلب

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |
access_time
تاريخ النشر: 2020/01/16 16:11

سمارت - حلب

جرح تسعة مدنيين الخميس، نتيجة قصف مدفعي لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على مدينة اعزاز (48 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال مدير الإعلام في الدفاع المدني بلقب نفسه "إبراهيم أبو الليث" في تصريح إلى "سمارت"، إن تسعة مدنيين أصيبوا بجروح، نتيجة قصف "قسد" مدينة اعزاز بقذائف مدفعية، فيما ذكر ناشطون محليون أن مصدر القصف مواقع "قسد" في مطار قرية منغ العسكري.

وأضاف "أبو الليث" أن القصف أسفر عن احتراق سيارة مدينة ودمار في المنازل، حيث عملت فرق الدفاع المدني على إخماد الحرائق وإخلاء الجرحى.

وسبق أن قتلت امرأة وجرح آخرون بينهم نساء وأطفال الثلاثاء 3 كانون الأول 2019، نتيجة قصف صاروخي على مدينة اعزاز، مصدره "قسد" المتمركزة  في منطقة تل رفعت.

ويتكرر قصف "قسد" على المدن والبلدات الواقعة تحت سيطرة الجيش الوطني السوري التابع للحكومة السورية المؤقتة، كما تندلع مواجهات متكررة بين الطرفين في شمال وشرق حلب، ما يسفر عن سقوط قتلى وجرحى بينهم مدنيون.