الأخبار العاجلة
"الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ قرى الحلوبة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين ومدينة كفرنبل (ناشطون) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ بلدة كنصفرة وقريتي كفرعويد والموزرة جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين وبلدتي كفرنبل وشطحة (ناشطون) - 19:49

خروج مشفى عن الخدمة نتيجة قصف روسي جنوب إدلب

pictogram-avatar
Editing: أيهم ناصيف |
access_time
تاريخ النشر: 2020/01/26 10:40

سمارت - إدلب

خرج مشفى "الإيمان" في قرية سرجة جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا، عن الخدمة نتيجة استهدافه من طائرات حربية روسية ليل السبت - الأحد.

وقال الدفاع المدني بالمنطقة إن غارات روسية أسفرت عن تدمير المشفى وخروجه عن الخدمة بشكل كامل، إضافة إلى إصابة مدني، حيث عملت فرقه على تفقد الموقع المستهدف وسط تحليق مكثف للطيران الحربي.

كما وثقت فرق الدفاع المدني استهداف 24 منطقة في محافظة إدلب بـ 99 غارة جوية، 24 منها بفعل الطيران الحربي الروسي  و 35 برميلا متفجرا من مروحيات النظام السوري، إضافة إلى 182 قذيفة مدفعية و 10 صواريخ من راجمة أرضية.

وجرح أربعة متطوعين بالدفاع المدني السبت، نتيجة استهدافهم بقصف من قبل روسيا وقوات النظام السوري في محافظة إدلب.

وكانت روسيا استهدفت الخميس 23 كانون الثاني 2020، طواقم طبية خلال عملها على إسعاف الجرحى في محيط مدينة أريحا.

وسبق أن قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، إنها تحققت من وقوع 227 اعتداءا على الهياكل المدنية الأساسية التي توفر الخدمات للأطفال، كالمدارس والمشافي في سوريا، معظمها شمالي غربي البلاد.

ويشهد ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما عسكريا بريا من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، إلا أن وتيرته ازدادت بتاريخ 20 كانون الأول 2019، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، والتي سيطرت خلالها شهر آب 2019، على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن الهدف من المعارك سيطرة النظام وروسيا على كامل الطريق الدولي حلب – دمشق (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب الاتفاق بين البلدين.