الأخبار العاجلة
النظام يعلن وفاة 3 حالات ليرتفع العدد لـ19 و تسجيل 23 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 416 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 12:25 انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38
ui.public.translatedTo

"أردوغان": لم يعد هناك شيء اسمه "مسار أستانة"

pictogram-avatar
access_time
Publication date: 2020/01/29 18:30

سمارت - تركيا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء، إنه لم يعد هناك شيء اسمه "مسار أستانة" بشأن سوريا، في إشارة منه إلى استمرار النظام السوري في انتهاك اتفاقات وقف إطلاق النار بدعم من روسيا.

وأضاف الرئيس التركي في تصريح لوكالة "الأناضول" أنه إذا التزمت روسيا باتفاقي سوتشي وأستانة، فإن تركيا ستواصل الالتزام بهما، لكن روسيا لم تلتزم حتى الآن بالاتفاقيتين.

وأشار أردوغان أن "مسار أستانة" لم يتبق منه شيئا، لافتا أنه يتوجب على تركيا وروسيا وإيران إحياؤه مجددا والنظر فيما يمكن فعله.

ويتألف "مسار أستانة" من 14 جولة من الاجتماعات، بدأت منذ 23 كانون الثاني 2017، بمشاركة ممثلين عن النظام وعن فصائل في الجيش السوري الحر، وبرعاية كل من روسيا وتركيا وإيران، حيث توصلت هذه الأطراف إلى اتفاقات لـ "تخفيض التصعيد" في عدة مناطق من سوريا لم يلتزم بها النظام ولا روسيا.

ويشهد ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما عسكريا بريا من قبل قوات النظام وميليشياته بدعم روسي، إلا أن وتيرته ازدادت منذ 20 كانون الأول 2019، حيث سيطر النظام على العشرات القرى والبلدات، كما سيطر مرخرا على مدينة معرة النعمان بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات الآلاف منهم.