الأخبار العاجلة

دخول عشرات الآليات العسكرية التركية إلى محافظتي إدلب وحلب

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |
access_time
تاريخ النشر: 2020/02/02 12:22

سمارت - إدلب

دخلت الأحد، عشرات الآليات العسكرية التركية إلى محافظتي إدلب وحلب شمالي سوريا، تزامنا مع استمرار الحملة العسكرية للنظام السوري وروسيا في المنطقة.

وقال شهود عيان وناشطون محليون لـ "سمارت"، أن أكثر من 100 آلية عسكرية للجيش التركي بينها خمس دبابات ومعدات لوجستية وناقلات جند، دخلت من معبري "كفرلوسين" و"باب الهوى" على الحدود السورية – التركية شمال مدينة إدلب، برفقة سيارات عسكرية من "الجبهة الوطنية للتحرير" المنضوية في صفوف "الجيش الوطني السوري" المدعوم من تركيا.

وأضافت الشهود والناشطون أن معظم الآليات العسكرية تمركز في مدينة سراقب ومحيطة، بينما جزء منها توجه نحو ريفي حلب الغربي والجنوبي.

إلى ذلك ذكر الناشطون أن الطائرات الحربية التابعة للنظام السوري استهدفت الطريق الواصل بين قريتي البرقوم والكماري جنوب مدينة حلب، خلال مرور رتل عسكري تركي.

ويأتي ذلك تزامنا مع هجوم عسكري بري لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، على أرياف إدلب الجنوبي والشرقي وحلب الغربي والجنوبي، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، والتي سيطرت خلالها شهر آب 2019، على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن الهدف من المعارك سيطرة النظام وروسيا على كامل الطريق الدولي حلب – دمشق (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب الاتفاق بين البلدين.