الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

قتلى للنظام بهجوم لـ "مغاوير الثورة" على نقطة لهم في منطقة التنف

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2020/02/16 19:24

سمارت - حمص

قتل نحو 15 عنصرا من قوات النظام السوري الأحد، بعد مهاجمة إحدى مقاطهم من قبل دورية تابعة لفصيل "جيش مغاوير الثورة" التابع للجيش السوري الحر، غرب منطقة التنف القريبة من الحدود السورية الأردنية (240 كم جنوب شرق مدينة حمص).

وقال العضو السابق في المكتب الإعلامي لـ "مغاوير الثورة" مأمون الحميد لـ "سمارت" إن الفصيل هاجم فجر الأحد نقطة لقوات النظام على أطراف منطقة الـ "55 كم" التي تضم مواقع لقوات أمريكية، وذلك بعد تسلل قوات النظام منتصف الليل إلى المنطقة واستهداف دورية لـ "المغاوير" ما أدى لمقتل عنصر منها.

وأضاف "الحميد" أن الهجوم أسفر عن مقتل نحو 15 عنصرا من قوات النظام وإعطاب دبابة لهم، لافتا أن ذلك تزامن مع تحليق مكثف لطائرات التحالف الدولي فوق المنطقة.

بدوره أكد الناطق باسم "هيئة العلاقات العامة والسياسية" في مخيم الركبان شكري الشهاب لـ "سمارت"، ما ذكره "الحميد" لافتا أن الهجوم أسفر عن مقتل عنصر من "مغاوير الثورة".

وتداول ناشطون تسجيلا صوتيا منسوبا لقيادي في "مغاوير الثورة" قالوا إنه المسؤول عن الدورية التي نفذت الهجوم على مواقع قوات النظام قال فيه إن اشتباكات دارت بين حرس الحدود الأردني ومجهولين يعتقد أنهم مهربون، موضحا أن دوريتهم اشتبكت بالتزامن مع ذلك مع سيارتين لم يتعرفوا على هويتهما بسبب الغبار.

وأضاف القيادي في التسجيل أن أحد عناصر دوريتهم أصيب بجروح أدت لمقتله حيث لاحقوا السيارتين اللتين توقفتا عند نقطة لقوات النظام وأنزلتا بعض العناصر فيها قبل أن تتابعا المسير، ما دفعهم لاقتحام النقطة والاشتباك مع من كانوا بداخلها، ثم العودة إلى مواقعهم.

وتشهد منطقة التنف هجمات متقطعة لتنظيم "الدولة" على مواقع تتبع غالبا للجيش السوري الحر، حيث أكد التحالف الدولي مطلع عام 2018، مقتل 20 عنصرا للتنظيم وأسر 12 آخرين  في محيط بلدة التنف، كما أعلن "جيش مغاوير الثورة" في وقت سابق مقتل وأسر عشرات العناصر للتنظيم.

ويتخذ "مغاوير الثورة" المدعوم من وزارة الدفاع الأمريكية من معبر التنف مركزا لقيادته الذي تعرض لعدّة هجمات من تنظيم "الدولة" عبر سيارات مفخخة، حيث أنشأ هناك قاعدة عسكرية ومعسكرات تدريبية.