الأخبار العاجلة
طائرات حربية روسية تشن غارات على بلدة سفوهن في جبل الزاوية جنوب إدلب (ناشطون) - 18:23 صحة إدلب تخلي المحجورين في مشفى باب الهوى شمال إدلب بعد التأكد من عدم إصابتهم بفيروس "كورونا" (مصدر طبي) - 18:00 إصابة رجل وامرأة بقصف مدفعي لقوات النظام على بلدة كنصفرة جنوب إدلب من مقراتها القريبة (ناشطون) - 18:00 مقتل مدني وإصابة أربعة آخرين بينهم طفل وامرأة بقصف صاروخي مصدره قوات النظام في الحواجز القريبة على مدينة أريحا جنوب إدلب (مصادر محلية) - 14:54 قصف جوي من طائرات حربية روسية على محيط قرية البارة جنوب إدلب (ناشطون) - 13:27 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية تل واسط غرب حماة من مواقعها في الحواجز القريبة (ناشطون) - 13:26 الطيران الحربي الروسي يشن غارات جوية على بلدة بينين جنوبي إدلب (ناشطون + مراصد عسكرية) - 12:03 قصف جوي من طائرات حربية روسية على محيط قرية الكبينة وتلاها شمال مدينة اللاذقية (ناشطون) - 11:04 إصابة ثلاث" جنود روس" جراء "انفجار" لغم أرضي أثناء مرور "الدورية المشتركة" على طريق حلب اللاذقية (مصدر عسكري) - 11:04 ارتفاع عدد المصابين "بفيروس كورونا" إلى 5 بعد تسجيل إصابة جديدة في إعزاز غرب حلب (مصدر خاص) - 10:58

"غوتيريش" يطالب بوقف إطلاق نار "فوري" شمالي سوريا

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |

سمارت - تركيا

طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بوقف إطلاق نار "فوري شمالي سوريا، بهدف "منع تصعيد لا يمكن السيطرة عليه في محافظة إدلب".

وقال "غوتيريش" خلال مؤتمر صحفي أمام مبنى مجلس الأمن في مدينة نيويورك الأمريكية الجمعة، إن يجب "إنهاء معاناة الشعب السوري التي طال أمدها، ووضع حد لهذا الكابوس الإنساني الذي صنعه البشر، والتوقف الفوري عن إطلاق النار لمنع تصعيد لا يمكن السيطرة عليه في إدلب"، حسب الموقع الرسمي للأمم المتحدة.

وأضاف "غوتيريش" أن وجه رسالة لجميع الأطراف المعنية والتي تتضمن "أن الحل العسكري لن ينهي الأزمة السورية، ولكن الحل الوحيد الممكن يظل سياسيا".

وحذر "غوتيريش" من التطورات العسكرية في المنطقة التي تزيد خطورة الأوضاع إلى جانب "الأزمة الإنسانية المروعة"، مشيرا أن القتال ما زال مستمرا في مناطق تتركز فيها أعلى نسبة مدنيين بينهم نازحون.

ولفت "غوتيريش" أن "القانون الإنساني الدولي وحماية المدنيين يتجاهل بشكل منهجي، ومع تقلص مساحة الأمان تزداد احتمالية المعاناة الإنسانية سوءا".

وكانت الأمم المتحدة قالت في الثلاثاء 18 شباط 2020، إن 900000 إنسان نزحوا شمالي سوريا، منذ شهر كانون الأول 2019م، مشيرة أن قوات النظام تقصف المخيمات بشكل مباشر ما يتسبب بمقتل وجرح نازحين.

وتشهد أرياف إدلب الجنوبي والشرقي وحلب الغربي والجنوبي هجوم عسكري بري لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، والتي سيطرت خلالها شهر آب 2019، على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن الهدف من المعارك سيطرة النظام وروسيا على كامل الطريق الدولي حلب – دمشق (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب الاتفاق بين البلدين.