الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

اتفاق في مدينة الصنمين بدرعا على انضمام مقاتلين إلى "الفيلق الخامس"

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2020/03/02 15:56

سمارت - درعا

اتفق مقاتلون لدى فصائل عسكرية سابقة وقادة عسكريون في "الفيلق الخامس" المدعوم من روسيا الاثنين، على انضمام المقاتلين إلى "الفيلق الخامس" بحضور وفد عسكري روسي في مدينة الصنمين (50 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا.

وقال مصدر عسكري في "الفيلق الخامس" بتصريح إلى "سمارت"، إن قائد "الفيلق الخامس" في درعا أحمد العودة، سير رتلا من مدينة بصرى الشام شرق مدينة درعا، مكون من 30 سيارة مزودة بمضادات طيران وعربات دوشكا لفض الاشتباكات بين قوات النظام السوري والمقاتلين في الصنمين وبدء مفاوضات مع المقاتلين.

وأضاف المصدر أن المفاوضات جرت في وسط المدينة بحضور عدد من الوجهاء، لافتا أن الوفد الروسي طرح خيارين على المقاتين إما الترحيل إلى مدينة طفس أو تسليم أنفسهم لأحمد العودة والإنخراط ضمن صفوف "الفيلق الخامس"، ووافق المقاتلون على الخيار الأخير.

وأوضح المصدر أن القائمين على المفاوضات طرحوا خيار الترحيل نحو مناطق شمال سوريا لمجموعة أخرى من المقاتلين تحت قيادة القيادي السابق في "حركة أحرار الشام" وليد الزهرة، دون تلقي أي رد من الأخير.

وجاء الاتقاق بعد محاولات قوات النظام اقتحام مدينة الصنمين بعد جرح أحد عناصرها نتيجة اشتباكات مع مقاتلين سابقين في الجيش السوري الحر، حيث استقدمت قوات النظام آليات عسكرية ودبابات للمشاركة في اقتحام الحي الشمالي.

يذكر أن قوات النظام السوري تسيطر على مدينة الصنمين باستثناء الحي الشمالي الذي يقطنه مقاتلون ما زالوا يحتفظون بسلاحهم الفردي عقب الاتفاق الأخير بين روسيا و الجيش الحر الذي يقضي بتسليم الأخير السلاح الثقيل وسيطرة قوات النظام على المحافظة ومغادرة الرافضين للاتفاق باتجاه الشمال السوري.