الأخبار العاجلة
انفجار مجهول السبب في مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا دون ورود أنباء عن إصابات (مصادر محلية) - 18:13 طائرات حربية روسية تشن غارات على بلدة سفوهن في جبل الزاوية جنوب إدلب (ناشطون) - 18:23 صحة إدلب تخلي المحجورين في مشفى باب الهوى شمال إدلب بعد التأكد من عدم إصابتهم بفيروس "كورونا" (مصدر طبي) - 18:00 إصابة رجل وامرأة بقصف مدفعي لقوات النظام على بلدة كنصفرة جنوب إدلب من مقراتها القريبة (ناشطون) - 18:00 مقتل مدني وإصابة أربعة آخرين بينهم طفل وامرأة بقصف صاروخي مصدره قوات النظام في الحواجز القريبة على مدينة أريحا جنوب إدلب (مصادر محلية) - 14:54 قصف جوي من طائرات حربية روسية على محيط قرية البارة جنوب إدلب (ناشطون) - 13:27 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية تل واسط غرب حماة من مواقعها في الحواجز القريبة (ناشطون) - 13:26 الطيران الحربي الروسي يشن غارات جوية على بلدة بينين جنوبي إدلب (ناشطون + مراصد عسكرية) - 12:03 قصف جوي من طائرات حربية روسية على محيط قرية الكبينة وتلاها شمال مدينة اللاذقية (ناشطون) - 11:04 إصابة ثلاث" جنود روس" جراء "انفجار" لغم أرضي أثناء مرور "الدورية المشتركة" على طريق حلب اللاذقية (مصدر عسكري) - 11:04

الأمم المتحدة: روسيا ارتكتب "جرائم حرب" في سوريا

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |

سمارت - تركيا

قال محققون من الأمم المتحدة الاثنين، إن روسيا ارتكبت "جرائم حرب" في سوريا نتيجة هجمات جوية شنتها ضد المدنيين والنازحين، كما أن قوات الجيش التركي ربما تكون مسؤولة عن جرائم وقعت في شمالي شرقي سوريا.

وذكرت لجنة تابعة للأمم المتحدة في تقرير يغطي الفترة الممتدة من تموز 2019 إلى شباط 2020، أن روسيا شنت غارات جوية على سوق مزدحمة ومخيم للنازحين وقتلت عشرات المدنيين في شهري تموز و آب حيث لم توجه الطائرات هجماتها صوب هدف عسكري محدد مما يعتبر جريمة حرب تتمثل في شن هجمات عشوائية على مناطق مدنية"، حسب وكالة "رويترز".

وأشار التقرير أن طائرتين حربيتين روسيتين غادرتا قاعدة "حميميم" العسكرية في محافظة اللاذقية وشنتا غارات على مدينة معرة النعمان جنوب إدلب يوم 22 تموز 2019، حيث قتل ما لا يقل عن 43 مدنيا كما تدّمر مبنيان سكنيان و25 متجرا.

وأضافت اللجنة أن هجوما وقع بعد ذلك بأسابيع على مجمع حاس للنازحين أسفر عن مقتل 20 شخصا منهم ثماني نساء وستة أطفال وإصابة 40 آخرين. 

وتابعت، "استنادا إلى الأدلة المتاحة، ومنها شهادات شهود وتسجيلات وبيانات مصورة بالإضافة إلى تقارير مراقبي القتال واتصالات بين طائرات جرى التقاطها وتقارير مراقبة الإنذار المبكر، أصبح لدى اللجنة أسس يعتد بها للاعتقاد بأن طائرة روسية شارك في كل من الواقعتين".

وتشهد أرياف إدلب الجنوبي والشرقي وحلب الغربي والجنوبي هجوما عسكريا بريا لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، حيث سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، والتي سيطرت خلالها على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون في شهر آب 2019، كما يرى محللون عسكريون وصحفيون أن الهدف من المعارك سيطرة النظام وروسيا على كامل الطريق الدولي حلب – دمشق "M5" (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب الاتفاق بين البلدين، إضافة إلى السيطرة على طريق حلب - اللاذقية "M4".

ولفت لجنة الأمم المتحدة أن مقاتلون لدى فصائل عسكرية تدعمها تركيا "ارتكبوا انتهاكات" أثناء العملية العسكرية على شمالي شرقي سوريا، مشيرة أنه "إذا كان المقاتلون يتصرفون بإشراف من قوات الجيش التركي فإن هؤلاء القادة ربما يكونون مسؤولين عن جرائم حرب".

ودعا التقرير، تركيا إلى التحقيق فيما إذا كانت قد شنت هجوما جويا على قافلة مدنية قرب مدينة رأس العين شمال الحسكة أدت لمقتل 11 شخصا في  تشرين الأول 2019، بعدما نفت الأخيرة أي دور لها في الهجوم.

وقالت "منظمة العفو الدولية" الجمعة 18 تشرين الأول 2019، إن القوات التركية المدعومة بالجيش الوطني السوري ارتكبت "انتهاكات خطيرة وجرائم حرب" خلال العملية العسكرية التي أطلقتها ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في شمالي شرقي سوريا، كما قالت وزارة الدفاع الأمريكية إن القوات التركية قد تكون مسؤولة عن ارتكاب "جرائم حرب" في شمالي شرقي سوريا.

وأعلنت تركيا الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، عن بدء العملية العسكرية بمشاركة الجيش الوطني  ضد "قسد"، حيث لاقت العملية رفضا دوليا واسعا، كما  قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) إن قرابة 70 ألف طفل نزحوا من مناطق شمالي شرقي سوريا منذ بدء المعركة.