الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

تبادل إطلاق قنابل غاز بين القوات التركية واليونانية على الحدود المشتركة

pictogram-avatar
Editing: أيهم ناصيف |
access_time
تاريخ النشر: 2020/03/06 21:01

سمارت - تركيا

تبادلت القوات التركية واليونانية الجمعة، إطلاق قنابل غاز مسيلة للدموع على الحدود المشتركة بين البلدين تزامنا مع محاولة عشرات اللاجئين دخول الأراضي اليونانية.

ونشر ناشطون وشهود عيان مقاطع مصورة تظهر تبادل إطلاق قنابل غاز مسيلة للدموع بين الجانب التركي واليوناني بالتزامن مع محاولة لاجئين عبور البوابة الحدودية بازار كوليه.

وتبادل الجانبان التركي واليوناني الاتهامات عن توتر الموقف على الحدود، إذ قال مسؤول أمني يوناني لوكالة "رويترز" إن القوات التركية كانت تطلق عبوات الغاز بهدف "استفزاز" القوات اليونانية على الجانب الآخر من الحدود وإبعادها لتسهيل دخول اللاجئين.

فيما قالت تركيا أن أي عبوات غاز مسيلة للدموع أطلقتها كانت ردا على عبوات أطلقت من الجانب اليوناني.

يأتي ذلك بعد إعلان وزارة الداخلية التركية، نشر ألف عنصر من الشرطة التركية على ضفاف نهر "مريج" في ولاية أدرنة، لمنع اللاجئين الخارجين نحو الإتحاد الأوروبي من العودة لأراضيها.

وسبق أن قتل لاجئ سوري وجرح آخرون الاثنين 2 آذار 2020، جراء إطلاق النار عليهم من قبل عناصر الأمن اليوناني أثناء محاولة المهاجرين عبور الحدود التركية - اليونانية قرب منطقة أدرنة شمالي غربي تركيا.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت 29 شباط 2020، أن بلاده ستبقي أبوابها مفتوحة أمام اللاجئين الراغبين في التوجه إلى أوروبا، فيما دعت وزارة الخارجية اليونانية إلى عقد اجتماع عاجل لمجلس وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي بهدف مناقشة ملف اللاجئين الذين وصلوا إلى حدودها.

وكان الاتحاد الأوروبي وتركيا وقعا اتفاقا يوم 18 آذار 2016، حول ملف اللاجئين، يقضي بمنع تركيا للمهاجرين من التوجه إلى أوروبا، مقابل حصولها على دفعتين ماليتين تبلغ قيمة كل منهما ثلاثة مليارات يورو، إضافة إلى تعهد الدول الأوروبية باستقبال لاجئ من تركيا مقابل كل لاجئ تعيده إليها، كما طلبت أنقرة خلال المفاوضات السماح لمواطنيها بدخول الدول الأوروبية دون تأشيرة.