الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

أمريكا تفرض عقوبات على وزير الدفاع في حكومة النظام السوري

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2020/03/18 11:07

 سمارت - تركيا

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على وزير الدفاع في حكومة النظام السوري علي عبد الله أيوب، بسبب "الهجمات" على محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في تغريدة نشرتها على حسابها الخاص بموقع "تويتر" الأربعاء، "تتخذ الولايات المتحدة إجراءات لفرض عقوبات على العماد علي عبد الله أيوب وزير دفاع النظام السوري، بسبب العنف المستمر ضد سكان شمال سوريا، يجب عدم التهاون مع مثل هذا العنف الذي يؤثر على المدنيين والعاملين في المجال الإنساني والمستشفيات، نحن ندعم الشعب السوري".

وينحدر "أيوب" (62 عاما) من محافظة اللاذقية غربي سوريا، وكان قد تسلم منصبه هذا في كانون الأول 2018.

وسبق أن صادق مجلس الشيوخ الأمريكي (الكونغرس) الأربعاء 18 كانون الأول 2019، على مشروع قانون يسمح بفرض عقوبات على النظام السوري وداعميه.

ويجيز القانون للرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض عقوبات على أي شخص أو كيان يتعامل مع النظام السوري ومؤسساته بما فيها أجهزة المخابرات ومصرف سوريا المركزي أو يوفر طائرات وقطع غيار لصالح الشركة السورية للطيران أو يشارك بمشاريع البناء والهندسة أو صناعة الطاقة.

ويخضع النظام السوري لعقوبات من دول وكيانات إقليمية عديدة، منها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة التي تشمل عقوباتها تجميد أرصدة بنكية، وحظر التعامل مع مؤسسات تدعم النظام، إضافة إلى عقوبات على شركات محلية ودولية، عدا عن منع التصدير إلى سوريا أو الاستثمار فيها.

وشهدت أرياف إدلب الجنوبي والشرقي وحلب الغربي والجنوبي، قبل إعلان اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه روسيا وتركيا، هجوما عسكريا بريا لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، حيث سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.