الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

منسقو الاستجابة": 40 ألف عائلة عادت إلى أرياف حلب وإدلب منذ وقف إطلاق النار

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2020/04/27 16:40

سمارت - سوريا

أصدر "فريق منسقو الاستجابة - سوريا" إحصائية الاثنين، وثّق فيها عودة 40 ألف عائلة نازحة إلى قراها وبلداتها في ريفي حلب وإدلب شمالي سوريا، منذ بدء تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار في 6 آذار 2020.

وذكر "الفريق" في الإحصائية التي اطلعت عليها "سمارت" أن 40,015 عائلة تضم نحو 216 ألف و498 نسمة، عادوا إلى أرياف حلب وإدلب ضمن القرى والبلدات البعيدة عن مناطق التماس مع قوات النظام.

 وحذر"منسقو الاستجابة" كافة المدنيين بتوخي الحذر خلال العودة إلى منازلهم، والانتباه من مخلفات الحرب في المنطقة والأبنية الآيلة للسقوط في تلك البلدات، كما طالب المنظمات والهيئات الإنسانية العمل على إعادة نشاطها السابق في المناطق التي بدأت تشهد عودة للنازحين إليها، وتفعيل الخدمات الأساسية.

وصرح "الفريق" في وقت سابق أن عدد النازحين نتيجة الحملة العسكرية لقوات النظام السوري وروسيا على محافظتي حماة وإدلب شمالي سوريا، منذ أواخر شهر نيسان 2019، يقترب من مليون إنسان.

وتوصل الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين لاتفاق ينص على وقف إطلاق نار في محافظة إدلب، حيث دخل حيز التنفيذ الجمعة 6 آذار 2020، بعد انتهاء مهلة منحها "أردوغان" لقوات النظام السوريللانسحاب إلى خلف نقاط المراقبة التركية، جراء مقتل وجرح العشرات من جنود الجيش التركي بقصف جوي للنظام.

وشهدت أرياف إدلب الجنوبي والشرقي وحلب الغربي والجنوبي، قبل إعلان اتفاق وقف إطلاق النار هجوما عسكريا بريا لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، حيث سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.توثيق