الأخبار العاجلة
انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في مدينة عفرين شمال حلب ولا أنباء عن إصابات (مصادر محلية) - 19:15 النظام يعلن وفاة 3 حالات ليرتفع العدد لـ19 و تسجيل 23 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 416 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 12:25 انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40
ui.public.translatedTo

مظاهرة ضد "تحرير الشام" في مدينة إدلب

pictogram-avatar
Editing: مالك الحداد |

سمارت - إدلب
تظاهر ليل الخميس - الجمعة، عشرات الأشخاص بينهم أطفال في مدينة إدلب شمالي سوريا، ضد "هيئة تحرير الشام"، على خلفية مقتل شخص بنيران الأخيرة غرب مدينة حلب.

وقال متظاهرون لـ"سمارت" إن العشرات خرجوا بمظاهرة في مدينة إدلب مرددين هتافات تطالب برحيل "تحرير الشام" وزعيمها "أبو محمد الجولاني" عن محافظة إدلب، واصفين الأخير بـ"عميل النظام".

وقال أحد المتظاهرين لـ"سمارت" فضل عدم ذكر اسمه،  إنهم لن يسمحوا لـ"الجولاني" وغيره بشراء وبيع الأرض، منوها لرفضهم القاطع فتح "معبر تجاري" مع مناطق النظام وسط تخوف انتقال عدوى مرض "كورونا - كوفيد 19".

وأشار متظاهر آخر فضل عدم ذكر اسمه، أن عناصر يتبعون لـ "هيئة تحرير الشام" أطلقوا الرصاص لتفريق المحتجين، مضيفا أنهم مصرون على مطالبهم بالحرية واستمرار الثورة حتى إسقاط النظام السوري، .

وقتل مدني وجرح ستة آخرون الخميس، جراء إطلاق نار من قبل عناصر "هيئة تحرير الشام" لتفريق معتصمين رافضين لفتحها معبرا تجاريا مع قوات النظام السوري قرب قرية ميزناز (30 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا. 

وسبق أن أرسلت "هيئة تحرير الشام "، تعزيزات عسكرية إلى قرب قرية ميزناز غرب حلب، في إطار تجهيزاتها لافتتاح معبر تجاري مع قوات النظام السوري هناك، حيث دخلت ثمان سيارات دفع رباعي تحمل عناصر من "الهيئة" وبرفقتهم أسلحة متوسطة وخفيفة، تمركزوا بمنطقة "المعبر التجاري" والتي تقع بين قريتي معارة النعسان وميزناز غرب مدينة حلب.

وتراجعت "هيئة تحرير الشام" السبت 18 نيسان 2020، عن قرار يقضي بفتح معبر تجاري بين مناطق سيطرتها في محافظة إدلب ومناطق سيطرة قوات النظام السوري، بعد استنكار واسع من أهال وناشطين في المنطقة، وتخوف من مساهمة المعبر بنشر مرض "كورونا - كوفيد 19" في المنطقة.