الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

جنود روس يبيعون محروقات للمدنيين في مطار حماة

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2020/05/02 19:24

سمارت – حماة

بدأ جنود يتبعون للقوات الروسية في مطار حماة العسكري وسط سوريا، ببيع محروقات من مخصصات المطار للمدنيين بوساطة من عناصر سوريين، في ظل قلة المحروقات بمناطق سيطرة قوات النظام وصعوبة الحصول عليها.

وقالت مصادر خاصة لـ "سمارت" السبت، إن جنوداً روسا من المقيمين في مطار حماة العسكري يهربون البنزين من المطار ويبيعونه للمواطنين في المدينة، بمساعدة عناصر من ميليشيات سورية تابعة للنظام كوسيط بين الطرفين.

وأفاد أحد الاهالي لـ "سمارت"أنه يشتري كميات من البنزين أسبوعيا من أحد الجنود الروس بسعر 350 ليرة سورية للتر الواحد، مضيفا أن عملية البيع تتم عن طريق أحد العناصر التابعين لميليشيا قوات النظام الذي يقوم أيضا بعملية الترجمة بين الطرفين.

 

وقال مدني آخر إنه اشترى نحو 100 لتر من البنزين من أحد الجنود الروس في المطار قبل نحو شهرين، مشيرا إلى وجود عنصر سوري خلال عملية البيع، إلا أن النقود تسلم للجندي الروسي الذي أبلغه أنه يستطيع تأمين أي كمية من المحروقات له في أي وقت، وفق قوله.

وحول ذلك أفاد مصدر آخر نقلا عن عنصر يخدم في صفوف قوات النظام بالمطار أن معظم الجنود الروس يقومون ببيع المازوت والبنزين بمساعدة عناصر سوريين يعملون كـ "سماسرة" لهم، ويتكفلون بتامين الزبائن، حيث يتم تقاسم الأرباح بين الطرفين، ويحصل الروس على النسبة الأكبر.

وأضاف المصدر أن الروس يحصلون على هذه المحروقات من الكميات المخصصة أساسا للمطار، أو يتم سحب كميات من البنزين من الخزانات والسيارات العسكرية الموجودة هناك وفق قوله، مشيرا أن هذه العملية كانت تتم بنفس الطريقة منذ سنوات من قبل ضباط سوريين في صفوف قوات النظام.

واشتكى أهال في مدينة حماه الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري وسط البلاد الأربعاء 29 نيسان 2020، من غياب المحروقات بسعر مدعوم عن محطات الوقود المعتمدة، وبيعه بأسعار مضاعفة في السوق السوداء.

وسبق أن قال مدنيون من المدينة، إن  أصحاب المحطات يبيعون الوقود لتجار السوق السوداء بسعر أعلى، إذ تتوفر المحروقات بشكل دائم عبر باعة منتشرين على الطرقات، ويباع لتر البنزين بسعر 500 ليرة في حين أن سعر اللتر المدعوم الذي يباع في محطات الوقود يبلغ 230 ليرة إلا أنه غير متوفر.