الأخبار العاجلة
انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38 أربعة جرحى بانفجارسيارة مفخخة في مدينة الباب شرقي حلب( مصدر طبي) - 11:29
ui.public.translatedTo

خروج مظاهرتين في مدينتي درعا و طفس بعد وصول تعزيزات عسكرية للنظام

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2020/05/14 08:52
Update date: 2020/05/14 08:52

سمارت- درعا

تظاهر مئات الأشخاص في مدينتي درعا وطفس (13 كم غرب مدينة درعا) جنوبي سوريا، بعد وصول تعزيزات عسكرية لقوات النظام السوري إلى المحافظة.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الخميس، إن قرابة 200 شخص تظاهروا في ساحة الجامع العمري بمدينة درعا احتجاجا على التعزيزات العسكرية الجديدة، التي استقدمتها قوات النظام إلى المحافظة.

وردد المتظاهرون هتافات "الموت ولا المذلة، حوران حوران ثورة، وإن هلهلتي هلهلنالك، الله أكبر عليهم قتلوا الشهيد بإيديهم".

كما تظاهر قرابة 500 شخص في مدينة طفس رفضا لأي عملية عسكرية بالمحافظة من قبل قوات النظام.

وأكدت مصادر محلية وعسكرية لـ"سمارت" أن تعزيزات عسكرية استجلبها النظام من الفرقة الرابعة، والقوات الخاصة والفرقة "25" (التابعة للضابط سهيل الحسن المدعوم من روسيا) وفرق عسكرية أخرى.

وصلت التعزيزات إلى الملعب البلدي وعدة نقاط عسكرية في مركز مدينة درعا، في حين وصلت مدرعات ومضادات وعناصر للنظام إلى محيط مدينتي طفس وداعل.

وأضافت المصادر أن قوات النظام منعت الأهالي من التواجد في المنطقة، إضافة إلى إجبار المزارعين مغادرة أراضيهم الزراعية.

وتأتي هذه التطورات على خلفية اختطاف مسلحين مجهولين لتسعة عناصر شرطة تابعة لقوات النظام من مخفر بلدة المزيريب بعد اقتحامه الاثنين 4 أيار 2020، وإعدامهم رميا بالرصاص وترك جثثهم قرب دوار "الغبشة" في البلدة.

وسبق أن تظاهر عشرات الأشخاص، في مدينة درعا، ضد قوات النظام السوري وتنديدا بمحاولتها اقتحام حي سكني بمدينة الصنمين (50 كم شمال مدينة درعا).

وتشهد المنطقة الجنوبية الخاضعة لسيطرة النظام بشكل كامل، عودة للتحركات المدنية المعارضة له، تضمنت كتابة عبارات ضد النظام في عدد من مدن وبلدات محافظة درعا، إضافة لتمزيق صورة لرئيس النظام في إحداها.