الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

عشائر ووجهاء بدرعا تتوعد بمواجهة النظام وإيران إذا بدأا بعملية عسكرية

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2020/05/14 10:20

سمارت - درعا

توعدت عشائر ووجهاء بمحافظة درعا شمالي سوريا، الخميس، بمواجهة قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية المساندة له، بحال حاولتا اقتحام أي منطقة بالمحافظة.

وجاء في بيان صادر عنها اطلعت عليه "سمارت"، أنها ترفض استقدام عناصر من قوات النظام والميليشيات الإيرانية المساندة لها وانتشارها خارج الثكنات العسكرية، محذرة أن من التهديد باقتحام أي منطقة بالمحافظة، معتبرة أن ذلك "سيلهب بركان حوران".

وأضاف البيان أن الوجهاء ضد أعمال القتل والاغتيالات والخطف، وأنها تحمل أصحابها المسؤولية "الشخصية"، مطالبين روسيا بتحمل مسؤولياتها كـ"ضامن" اتجاه التطورات التي تحدث بالمنطقة.

ووقع على البيان كل من "مجلس عشيرة درعا، لجنة درعا البلد، اللجنة المركزية بالمنطقة الغربية، عشائر وأعيان منطقة الجيدور، عشائر وأعيان المنطقة الشرقية، كافة فعاليات حوران داخل وخارج سوريا".

و تظاهر مئات الأشخاص في مدينتي درعا وطفس (13 كم غرب مدينة درعا) جنوبي سوريا، بعد وصول تعزيزات عسكرية لقوات النظام السوري إلى المحافظة.

وتأتي هذه التطورات على خلفية اختطاف مسلحين مجهولين لتسعة عناصر شرطة تابعة لقوات النظام من مخفر بلدة المزيريب بعد اقتحامه الاثنين 4 أيار 2020، وإعدامهم رميا بالرصاص وترك جثثهم قرب دوار "الغبشة" في البلدة.

وسيطرت قوات النظام على كامل محافظة درعا بعد إبرام روسيا وفصائل الجيش السوري الحراتفاقات  نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل النظام.