الأخبار العاجلة
قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة بلدة كنصفرة جنوب إدلب من مواقعها في الحواجز المحيطة (ناشطون) - 16:26 حكومة النظام تسجل 14 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ما يرفع العدد لـ 293 إصابة (وسائل إعلام النظام) - 15:44 دورية أمريكية تعترض طريق دورية روسية قرب مدينة المالكية شمال الحسكة (مصدر خاص) - 10:50 تعزيزات عسكرية ولوجستية للجيش التركي إلى محافظة إدلب عبر معبر كفر لوسين (ناشطون ) - 10:04 مقتل طفلة برصاص النظام قرب مدينة الباب بحلب (تصريح) - 09:35 وصول تعزيزات عسكرية لقوات النظام إلى بلدة عين عيسى بالرقة (مصادر محلية) - 09:00 روسيا وتركيا تسيران دورية عسكرية مشتركة على طريق " m4" جنوب غرب إدلب (ناشطون) - 07:37 مقتل مقاتل سابق في "الحر" وإصابة مدني برصاص مجهولين غرب درعا (مصادر محلية) - 07:37 دعوات للتظاهر الأربعاء في مدينة درعا للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين بسجون النظام (ناشطون) - 19:31 اشتباكات بين فصائل "الحر" وقوات النظام في قرية الرويحة جنوب إدلب (ناشطون) - 16:07
ui.public.translatedTo

قصف مدفعي لقوات النظام على أطراف قرية اليادودة بدرعا

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2020/05/16 11:32

سمارت - درعا

قصفت قوات النظام السوري السبت، بقذائف مدفعية أطراف قرية اليادودة (8 كم شمال غرب مدينة درعا) جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن قوات النظام المتمركزة في حاجز السرو (شمال بلدة عتمان) قصفت أطراف اليادودة بأربع قذائف مدفعية لم يعرف إذا كانت صادرت عن (مدفعية ثقيلة أو دبابة أو هاون عيار ثقيل).

وأوضحت المصادر أن قوات النظام قصفت أطراف القرية بعد رصدها جرافة (تركس) تعمل بجوار منزل، حيث ظنت أنه يقوم بحفر خنادق ورفع سواتر ترابية استعدادا لصد أي هجوم لقوات النظام السوري، ليتبين لاحقا أنه يزيل نفايات متراكمة بجوار منزل.

وأضافت المصادر أن إحدى القذائف سقطت في منزل قريب والثلاثة الباقة سقطن بأرض زراعية، دون التسبب بخسائر بشرية.

ويأتي هذا التصعيد بعد أقل من 24 ساعة من تأكيد وفد روسي في اجتماع مع ممثلين عن اللجان المركزية في الجنوب السوري أنه لانية لقوات النظام السوري في اقتحام مناطق من محافظة درعا.

وتوعدت عشائر ووجهاء بمحافظة درعا، الخميس 14 أيار 2020، بمواجهة قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية المساندة له، بحال حاولتا اقتحام أي منطقة بالمحافظة.

و تظاهر مئات الأشخاص في مدينتي درعا وطفس الخميس 14 أيار 2020، بعد وصول تعزيزات عسكرية لقوات النظام السوري إلى المحافظة.

وتأتي هذه التطورات على خلفية اختطاف مسلحين مجهولين لتسعة عناصر شرطة تابعة لقوات النظام من مخفر بلدة المزيريب بعد اقتحامه الاثنين 4 أيار 2020، وإعدامهم رميا بالرصاص وترك جثثهم قرب دوار "الغبشة" في البلدة.

وسيطرت قوات النظام على كامل محافظة درعا بعد إبرام روسيا وفصائل الجيش السوري الحراتفاقات  نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل النظام.