الأخبار العاجلة
لجنة التحقيق الأممية: النظام السوري ارتكب جرائم حرب باستهدافه للمدنيين والمؤسسات الصحية والكوادر الطبية في إدلب (وكالات) - 16:26 قوات النظام تقصف بالمدفعية من مواقعها في الحواجز القريبة قريتي بينين ودير سنبل جنوب إدلب (ناشطون) - 14:46 تعزيزات لوجستية للجيش التركي تدخل إلى محافظة إدلب من معبر كفر لوسين الحدودي (ناشطون) - 14:33 أربعة إصابات بقصف مدفعي لقوات النظام على قرية "كفرعويد" جنوب إدلب (ناشطون محليون) - 11:06 قوات النظام تفرج عن معتقلين من دير الزرو( ناشطون) - 10:19 روسيا وتركيا تسيران دورية عسكرية مشتركة على طريق " m4" جنوب غرب إدلب (ناشطون) - 07:35 قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة بلدتي سفوهن وكنصفرة جنوب مدينة إدلب (ناشطون) - 07:35 قوات النظام تفرج عن معتقلين إثنين من السويداء (مصادر محلية + ناشطون) - 07:34 العثور على جثة شاب مدني مجهول الهوية بمدينة البصيرة شرق دير الزور(مصادر محلية) - 19:05 قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة قرى كنصفرة والبارة والموزرة بجبل الزاوية(مصدر محلي) - 17:33
ui.public.translatedTo

ارتفاع أسعار الزيت والسمن في درعا 10 بالمئة خلال يومين

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

سمارت - درعا

ارتفعت أسعار الزيت والسمن في محافظة درعا التي تسيطر عليها قوات النظام السوري جنوبي ا لبلاد الأحد، بنسبة وصلت إلى 10 بالمئة خلال يومين.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن سعر علبة السمن التي تزم 16 كيلوغراما وصل إلى 29 ألف ليرة سورية بعد ان كانت بـ 26 ألف ليرة قبل يومين.

كذلك ارتفع سعر تنكة الزيت التي تبلغ سعتها 16 ليترا إلى 28 ألف ليرة بعد أن كانت بـ 26,500 ليرة قبل يومين

وأشار أصحاب محال تجارية في المدينة خلال حديث مع "سمارت" أن سبب ارتفاع الأسعار يعود إلى زيادة الطلب على هذه المواد خلال شهر رمضان، إضافة إلى كون بعض المواد مرتفعة الثمن من المصدر بسبب استمرار تراجع قيمة الييرة السورية أمام الدولار الأمريكي.

وشهد أول أيام شهر رمضان هذا العام ارتفاعا ملحوظا في الأسعار بمعظم المناطق السورية، حيث ارتفعت أسعار المواد الغذائية في مدينة حماة التي تسيطر عليها قوات النظام نحو 20 بالمئة، كما ارتفعت الأسعار في مدينة الرقة التي تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بين 10 إلى 20 بالمئة.

وواصلت الليرة السورية انهيارها مقابل الدولار الأمريكي، حيث تجاوز سعر صرف الدولار الأحد حاجز الـ 1600 في المحافظات السورية، ويعتبر هذا السعر الأسوأ بتاريخ الجمهورية منذ الاستقلال وانفصال الليرتين السورية واللبنانية، إذ كان الدولار يساوي ليرتين عام 1961 م و 47 ليرة عام 2010، لتنهار الليرة بعد عام 2011 بشكل متسارع.