الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

ضابط سابق في المخابرات ينفى وجود تعذيب في سجون النظام خلال محاكمته بألمانيا

pictogram-avatar
Editing: حسام سليم |
access_time
تاريخ النشر: 2020/05/18 18:58

سمارت - ألمانيا

نفى الطابط السابق في مخابرات النظام السوري أنور رسلان، وجود أي عمليات تعذيب بحق المعتقلين في سجون النظام السوري، وذلك خلال محاكمته في ألمانيا بتهمة التورط بارتكاب جرائم حرب خلال وجوده في صفوف قوات النظام بسوريا.

وقال  رئيس "المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية" المحامي أنور البني على حسابه الشخصي في "فيسبوك" الاثنين إن الضابط السابق في مخابرات قوات النظام أنور رسلان نفى في دفاعه  أمام محكمة  مدينة كزبلنز بألمانيا وجود أي عمليات تعذيب في الفرع 251 الذي كان مسؤولا عنه بدمشق.

وقال "البني" إن "رسلان" الذي شغل منصب رئيس فرع التحقيق في فرع "الخطيب" لم ينف فقط التهم الموجهة إليه، بل "نفى أيضا أن يكون هناك تعذيب أساسا في الفرع 251" , مدعيا أنهم لا يمتلكون سلاسل أو أدوات لتعذيب المعتقلين، قائلا إن كل ما يذكر عن تعرض المعتقلين  للتعذيب هو "كذب وافتراء"، على خد زعمه.

ووفق ما قال "البني" فإن المحامين المكلفين بالدفاع عن "رسلان" زعموا أن "الفرع 251" كان قبل عام 2011 "مثل مدرسة جميلة للتثقيف، لا يمارس فيه أي تعذيب أو ضغط أو ترهيب"، رغم مئات الشهادات الموثقة التي تؤكد تعرض المعتقلين للتعذيب بطرق قاسية حتى الموت.

و اعتبر رئيس "المركز السوري| انور البني أن "رسلان" بهذه الإفادة "لا يدافع عن نفسه، وإنما يدافع عن النظام السوري كله"، وينفي أن يكون هناك أي عمليات تعذيب يقوم بها النظام، مؤكدا أن" رسلان" بإفادته المدافعة عن النظام "لن ينجح بتبرئة نفسه أو النظام المجرم لأن كمية الأدلة والشهود والإفادات كبيرة".

وتشمل المحاكمة الضابطين السابقين في مخابرات النظام أنور رسلان و إياد الغريب، حيث قدم مكتب النائب العام الألماني في تشرين الأول عام 2019، اتهاما بالقتل والتعذيب وارتكاب جرائم ضد الإنسانية أمام المحكمة الاتحادية العليا بحق الضابطين.

ويواجه "رسلان" الذي كان ضابطا في "الفرع 251" التابع للنظام تهمة القتل في 58 حالة، إضافة إلى اتهامات بالاغتصاب والإكراه الجنسي، فيما يواجه "الغريب" اتهاما بتسهيل إجراء التعذيب والحبس والسجن لما لا يقل عن 30 شخصا.

وتنفي حكومة النظام السوري ارتكاب قواته أي عمليات تعذيب وإعدام خارج نطاق القضاء، كما نفى رئيس النظام السوري بشار الأسد ارتكاب قواته هذه الجرائم، رغم موت آلاف المعتقلين تحت التعذيب في سجون النظام.

يذكر أن روسيا والصين أحبطتا محاولات في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لإقامة محاكمة دولية بشأن الجرائم التي ارتكبت في سوريا، غبر استخدامهما حق النقض(الفيتو) ضد 12 مشروع قرار في مجلس الأمن، بينها قرارات لإيصال مساعدات إلى مدنيين تحاصرهم قوات النظام.

وسوريا ليست من الدول الموقعة على "نظام روما الأساسي" الذي تأسست بموجبه "المحكمة الجنائية الدولية" في لاهاي عام 2002.