الأخبار العاجلة
تركيا وروسيا تسيران الدورية المشتركة الرابعة عشر على طريق الـ "M4" بإدلب (ناشطون محليون) - 08:13 الأمم المتحدة ترسل قافلة مساعدات إنسانية إلى إدلب (وسائل إعلام تركية) - 06:34 "الشبكة السورية لحقوق الانسان" توثق مقتل 125 مدنيا في أيار بينهم 26 طفلاً وست نساء (تقرير) - 18:50 "محلي الباب" يعلن ايقاف خدمات النت الفضائي والسماح بالأكبال الضوئية فقط بداية من شهر تموز المقبل (بيان ) - 16:34 انفجارعبوة ناسفة في بلدة جنديرس شمال حلب ولا أنباء عن إصابات (ناشطون) - 14:49 مصرف سوريا المركزي يهدد بالملاحقة القضائية لأي شخص يستلم حوالة مالية خارج الشركات المرخصة من قبله ( بيان ) - 13:38 حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ليرتفع العدد إلى 123 شخصا (وزارة الصحة) - 12:34 تحركات لمجموعات مشاة من الجيش التركي في منطقة أريحا بإدلب (ناشطون محليون) - 11:47 ثلاثة قتلى بينهم طفل وجريح بانفجار قنبلة غرب إدلب (الدفاع المدني) - 11:19 "حكومة الإنقاذ" تعفي المركبات من رسوم التسجيل حتى منتصف حزيران(بيان) - 11:05

تجار في حماة يحولون أموالهم إلى بضائع بعد انهيار الليرة السورية

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2020/05/20 17:08

سمارت – حماة

حوّل تجار من مدينة حماة أموالهم السائلة واستبدلوها ببضائع، خوفا من استمرار انهيار الليرة السورية أكثر مما هي عليه الآن، بعد اقتراب سعر صرف الدولار الأمريكي من ألفي ليرة سورية.

وقالت مصادر محلية من المدينة لـ "سمارت" الأربعاء، إن التجار بدؤوا يستبدلون أموالهم وحولوها إلى بضائع مع الانهيار السريع لليرة السورية التي فقدت قيمتها بشكل كبير، خصوصا بعد تصريحات رامي مخلوف (إبن خال رئيس النظام السوري) الأخيرة، خوفا من انهيار الليرة أكثر مما هي عليه.

وأشارت المصادر، أن عددا من التجار بدؤوا يسحبون أموالهم النقدية من المصرف التجاري التابع لحكومة النظام، وحولوها إلى حسابات شركات مواد غذائية ومنظفات ومواد بناء.

وأوضحت المصادر، أن سحب الأموال وتحويلها إلى شركات غذائية وغيرها، يعتبر ضمانا للتجار ليحافظوا على رؤوس  أموالهم، التي ترتفع عندما تكون على شكل بضاعة، بينما يمكن أن يفقدوا جزءا كبيرا من رأس المال إذا بقي على شكل سيولة نقدية.

يأتي ذلك تزامنا مع خلافات حادة ظهرت إلى العلم بين حكومة النظام السوري من جهة ورامي مخلوف الذي يعتبر من أكبر رؤوس الاموال المقربين من النظام السوري بحكم صلة قرابته مع رئيس النظام بشار الأسد من جهة اخرى، حيث حجرت حكومة النظام السوري الثلاثاء 19 أيار الجاري، على أموال "مخلوف وزوجته وأولاده، فيما اتهم "مخلوف" جهات تابعة للنظام بالسعي للسيطرة على شركة "سيرتيل" التي يديرها.

وفي 17 مايو 2020 ، توقفت متاجر الصرافة عن التعامل مع الدولار الأمريكي حيث وصل سعر صرفه مقابل الليرة السورية إلى 1700 ليرة سورية في مناطق خارج سيطرة النظام السوري شمال وشمال شرق سوريا، ليرتفع لاحقا يوم الاثنين 18 أيار الجاري إلى عتبة الـ 2000 ليرة لأول مرة في تاريخ سوريا، قبل أن تتحسن قيمتها بشكل طفيف لاحقا.

ويعتبر هذا السعر الأسوأ بتاريخ الجمهورية منذ الاستقلال وانفصال الليرتين السورية واللبنانية، إذ كان الدولار يساوي ليرتين عام 1961 م و53 ليرة عام 2005 و 47 ليرة عام 2010 و 49 ليرة عام 2010، لتنهار الليرة بعد عام 2011 بشكل متسارع، حيث سجل الدولار عام 2016 سعر 640 ليرة لتتحسن قيمتها بشكل طفيف عام 2017 ليصل إلى 500 ليرة.