الأخبار العاجلة
تركيا وروسيا تسيران الدورية المشتركة الثالثة عشر على طريق الـ "M4" بإدلب (مصادر محلية) - 17:22 أهال يحرقون مقرا لفصيل "فرقة الحمزات" على خلفية مقتل مدنيين اثنين وجرح ثلاثة آخرين في مدينة عفرين شمال حلب (مراسل سمارت) - 16:36 قتيل وجرحى بإطلاق عناصر من "فرقة الحمزات" النار في مدينة عفرين شمال حلب (مراسل سمارت ) - 14:52 برنامج الأغذية العالمي يخفض للمرة الثانية خلال شهرين محتوى الحصة الغذائية شمال غرب سوريا (بيان) - 13:39 رامي مخلوف يتنازل عن ملكية أسهمه بالبنوك السورية لمؤسسة "راماك" التابعة له (بيان) - 13:08 النظام يخصص مدارس بمدينة حماة لحجر الطلاب الوافدين من إدلب والرقة ( مصادر محلية) - 11:52 مقتل لاجيء عراقي في مخيم الهول بالحسكة (مصادر إعلامية) - 11:24 برنامج الأغذية العالمي يخفض محتوى الحصة الغذائية شمال غرب سوريا (بيان) - 10:15 الليرة السورية تعاود الانهيار أمام الدولار متجاوزة حاجز الـ 1800 (مصادر خاصة) - 09:52 الأمم المتحدة ترسل قافلة مساعدات إنسانية إلى إدلب (وسائل إعلام تركية) - 09:25

روسيا تجند شبان من حمص للقتال في ليبيا إلى جانب "حفتر"

pictogram-avatar
Editing: حسام سليم |
access_time
تاريخ النشر: 2020/05/20 16:20

سمارت - سوريا

جندت روسيا شبان سوريين من محافظة حمص الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري وسط البلاد، لتدريبهم ونقلهم إلى ليبيا للقتال إلى جانب قوات قائد ما يعرف بـ  "الجيش الوطني الليبي" خليفة حفتر.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية الأربعاء، عن مصادر محلية في حمص قولها بأن "القوات الروسية جندت نحو 600 شاب، مقابل راتب شهري يصل حتى 1500 دولار لكل عنصر"، مضيفة أن عقود الانضمام مدتها ثلاثة أشهر قابلة للتجديد.

وأضافت المصادر أن المقاتلين نقلوا من مطار حماه العسكري بعد اعطائهم جزءا من قيمة عقودهم، إلى قاعدة حميميم العسكرية الروسية حيث بدأ إرسالهم على دفعات إلى ليبيا.

وسبق أن ذكرت مصادر محلية  لـ"سمارت" في 13 نيسان 2020، أن "مرتزقة شركة فاغنر" الروسية أرسلت مئات الشبان من محافظة القنيطرة إلى الفرقة 18 التابعة للنظام في منطقة الفرقلس شرق حمص لتدريبهم ونقلهم إلى ليبيا.

كما  جندت ميليشيا "فاغنر" الروسية شبانا من محافظة السويداء الخاضعة لسيطرة "قوات النظام" جنوبي سوريا، للقتال معها إلى جانب ما يدعى بـ"الجيش الوطني الليبي" التي يقودها المشير خليفة حفتر ضد  حكومة "الوفاق الوطني" الليبية برئاسة فائز السراج.

وتدعم تركيا وقطر حكومة "الوفاق الوطني" المعترف بها من قبل المجتمع الدولي، فيما يحظى "حفتر" بدعم روسيا والسعودية والإمارات ومصر وفرنسا ومؤخرا أمريكا، حيث أطلق الأخير شهر نيسان 2019، عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة الليبية طرابلس إلا أن قواته هزمت في معركة مدينة غريان (82 كم جنوب العاصمة طرابلس)، وسط تبادل الطرفين الاتهامات بالحصول على دعم من قوى خارجية.