الأخبار العاجلة
ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا إلى ثلاث إصابات (الحكومة السورية المؤقتة) - 20:56 وفاة رضيعة من مهجري الغوطة الشرقية نتيجة سوء التغذية بمخيم البل في مدينة الباب شرق حلب (مصادر محلية) - 20:06 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة كفربطيخ جنوب إدلب (مراصد عسكرية) - 18:22 تربية إدلب تعلق دوام المدارس والمعاهد حتى إشعار آخر بعد تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في المحافظة (بيان) - 15:09 فرض الحجر الصحي على أطباء في مدينة الباب بريف حلب بعد أخذ عينات منهم (مصدر خاص) - 11:34 حكومة النظام تطلق سراح ثمانية أشخاص من معتقلي مظاهرات السويداء إثر مفاوضات مع النظام (ناشطون) - 11:04 النظام يعلن تسجيل 22 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 394 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 11:00 الحكومة المؤقتة تدعو إلى اجتماع لخلية الأزمة بهدف تفعيل خطة الطوارئ بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" شمالي سوريا (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:24 إغلاق مشفى باب الهوى شمالي سوريا والسكن الخاص به بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:18 تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" في مشفى باب الهوى شمالي سوريا (بيان لوحدة تنسيق الدعم) - 17:01

روسيا تجند شبان من حمص للقتال في ليبيا إلى جانب "حفتر"

pictogram-avatar
Editing: حسام سليم |
access_time
تاريخ النشر: 2020/05/20 16:20

سمارت - سوريا

جندت روسيا شبان سوريين من محافظة حمص الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري وسط البلاد، لتدريبهم ونقلهم إلى ليبيا للقتال إلى جانب قوات قائد ما يعرف بـ  "الجيش الوطني الليبي" خليفة حفتر.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية الأربعاء، عن مصادر محلية في حمص قولها بأن "القوات الروسية جندت نحو 600 شاب، مقابل راتب شهري يصل حتى 1500 دولار لكل عنصر"، مضيفة أن عقود الانضمام مدتها ثلاثة أشهر قابلة للتجديد.

وأضافت المصادر أن المقاتلين نقلوا من مطار حماه العسكري بعد اعطائهم جزءا من قيمة عقودهم، إلى قاعدة حميميم العسكرية الروسية حيث بدأ إرسالهم على دفعات إلى ليبيا.

وسبق أن ذكرت مصادر محلية  لـ"سمارت" في 13 نيسان 2020، أن "مرتزقة شركة فاغنر" الروسية أرسلت مئات الشبان من محافظة القنيطرة إلى الفرقة 18 التابعة للنظام في منطقة الفرقلس شرق حمص لتدريبهم ونقلهم إلى ليبيا.

كما  جندت ميليشيا "فاغنر" الروسية شبانا من محافظة السويداء الخاضعة لسيطرة "قوات النظام" جنوبي سوريا، للقتال معها إلى جانب ما يدعى بـ"الجيش الوطني الليبي" التي يقودها المشير خليفة حفتر ضد  حكومة "الوفاق الوطني" الليبية برئاسة فائز السراج.

وتدعم تركيا وقطر حكومة "الوفاق الوطني" المعترف بها من قبل المجتمع الدولي، فيما يحظى "حفتر" بدعم روسيا والسعودية والإمارات ومصر وفرنسا ومؤخرا أمريكا، حيث أطلق الأخير شهر نيسان 2019، عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة الليبية طرابلس إلا أن قواته هزمت في معركة مدينة غريان (82 كم جنوب العاصمة طرابلس)، وسط تبادل الطرفين الاتهامات بالحصول على دعم من قوى خارجية.