الأخبار العاجلة
انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38 أربعة جرحى بانفجارسيارة مفخخة في مدينة الباب شرقي حلب( مصدر طبي) - 11:29

117 خرقا لقوات النظام خلال شهر رمضان

pictogram-avatar
Editing: حازم حلاق |
access_time
تاريخ النشر: 2020/05/22 10:19

سمارت - إدلب 

أصدر "فريق منسقو الاستجابة - سوريا" إحصائية الجمعة، وثقت فيها 117 خرقا لقوات النظام السوري والميليشيات المساندة له  شمالي ووسط سوريا خلال شهر رمضان الجاري.

وقال "الفريق" في الإحصائية التي اطلعت عليها "سمارت"، بلغ عدد خروقات النظام وروسيا خلال شهر رمضان 117 خرقا، سجلت إدلب أعلاها  79 تلتها حماة بـ 22 ثم اللاذقية  9 خروقات وحلب 7 خروقات.

ووثق "الفريق" أعداد العائدين إلى مناطقهم عقب وقف إطلاق النار في المنطقة نحو 277.305 ألف نسمة، موزعين على أرياف حلب وإدلب ضمن القرى والبلدات البعيدة عن مناطق التماس مع قوات النظام
.

وسبق أن قال "فريق منسقو الاستجابة - سوريا" الاثنين 11 أيار الجاري، إن النظام السوري يتعمد خرق اتفاق وقف إطلاق النار في محافظة إدلب شمالي سوريا، لمنع عودة اللاجئين إلى منازلهم.

وكان "منسقو الاستجابة" حذر في بيان له الخميس 16 نيسان 2020، كافة المدنيين بتوخي الحذر خلال العودة والانتباه من مخلفات الحرب في المنطقة والابنية الآيلة للسقوط في تلك البلدات، كما طالب المنظمات والهيئات الإنسانية العمل على إعادة نشاطها السابق في المناطق التي بدأت تشهد عودة للنازحين إليها، وتفعيل الخدمات الأساسية.

كما صرح "الفريق" في وقت سابق أن عدد النازحين نتيجة الحملة العسكرية لقوات النظام السوري وروسيا على محافظتي حماة وإدلب شمالي سوريا، منذ أواخر شهر نيسان 2019، يقترب من مليون إنسان.

وتوصل الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين لاتفاق ينص على وقف إطلاق نار في محافظة إدلب، حيث دخل حيز التنفيذ الجمعة 6 آذار 2020.

وشهدت أرياف إدلب الجنوبي والشرقي وحلب الغربي والجنوبي، قبل إعلان اتفاق وقف إطلاق النار هجوما عسكريا بريا لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، حيث سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.