الأخبار العاجلة
قوات النظام تستقدم تعزيزات عسكرية مزودة بمدافع هجومية إلى جبهات القتال في محافظات حماه وحلب وإدلب ( مصدر عسكري) - 18:49 النظام يمدد المهل القانونية الواردة في تشريعات الضرائب والرسوم التي يجب استيفائها ابتداء من 22-3-2020 (وسائل إعلام النظام) - 15:47 "حكومة النظام" تستأنف دوام العاملين في القطاع العام اعتباراً من غدا الاثنين (إعلام النظام) - 12:33 قتلى وجرحى بانفجار اسطوانة غاز سفري بإدلب (ناشطون محليون) - 11:41 "الحكومة المؤقتة" تبدأ بإنشاء وحدات طبية مجهزة شمال حلب لمواجهة فيروس "كورونا"(وزير الصحة) - 11:30 أكثر 750 ألف نازح ينتظرون العودة إلى منازلهم في حلب وإدلب منذ وقف إطلاق النار(منسقو الاستجابة) - 11:04 جريح بانفجار لغم في أرض زراعية شمال حماة ( ناشطون+ إعلام النظام) - 10:01 أهال يحتجون على تدهور الوضع المعيشي والاقتصادي في السويداء (مصادر محلية) - 08:57 قصف مدفعي على قريتي بينين ودير سنبل جنوبي إدلب من مواقع قوات النظام المحيطة بها (ناشطون) - 08:13 "الإدارة الذاتية" الكردية تصدر قرارا بفتح معبري التايهة والطبقة بالرقة (بيان) - 07:43
ui.public.translatedTo

الليرة تعاود الانهيار أمام الدولار متجاوزة حاجز الـ 1700

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2020/05/23 10:05

سمارت - دمشق

عاودت الليرة السورية السبت، انهيارها مقابل الدولار الأمريكي ، حيث تجاوز الدولار حاجز الـ1700 في المحافظات السورية.

وقالت مصادر خاصة لـ"سمارت"، إن الدولار سجل 1715 ليرة للشراء و1695 ليرة للمبيع، في العاصمة  دمشق ومدينة حلب، بينما كان الخميس الماضي،  1665 ليرة للشراء، و1640 للمبيع.

فيما سجل سعر الدولار في محافظة الحسكة 1685 ليرة للمبيع و1670 للشراء، بعد أن كان الخميس،  1600 ليرة للمبيع و1695 للشراء .

وسجل سعر صرف الدولار في محافظة إدلب، 1730 ليرة للشراء و1690 للمبيع، بعد أن كان الخميس، 1690 للشراء و1660 للمبيع.

وفي أرياف حلب الخارجة عن سيطرة النظام بلغ سعر الدولار 1680 ليرة للمبيع، 1720 ليرة للشراء، بينما كان 1660 للمبيع ، و1670 للشراء.

وتأتي هذه الأسعار بعد أن وصل سعر صرف الدولار الامريكي الاثنين 18 أيار الجاري إلى عتبة الـ 2000 ليرة سورية للمرة الأولى في تاريخ سوريا، إذ توقفت مكاتب الصرافة شمالي وشمالي شرقي سوريا، الأحد 17 أيار 2020، عن التداول بالدولار الأمريكي بعد تجاوزه حاجز الـ 1700 ليرة سورية حينها.

ويعتبر وصول سعر صرف الدولار إلى 2000 ليرة هو أسوأ قيمة لليرة السورية في تاريخ الجمهورية منذ الاستقلال وانفصال الليرتين السورية واللبنانية، إذ كان الدولار يساوي ليرتين عام 1961، و47 ليرة عام 2010، لتنهار الليرة بعد عام 2011 بشكل متسارع فاقدة قرابة 97.5 بالمئة من قيمتها منذ عام 2011 حتى الآن، مع وصول سعر صرف الدولار إلى قرابة 40 ضعفا عن سعره عام 2011.