الأخبار العاجلة
تركيا وروسيا تسيران الدورية المشتركة الثالثة عشر على طريق الـ "M4" بإدلب (مصادر محلية) - 17:22 أهال يحرقون مقرا لفصيل "فرقة الحمزات" على خلفية مقتل مدنيين اثنين وجرح ثلاثة آخرين في مدينة عفرين شمال حلب (مراسل سمارت) - 16:36 قتيل وجرحى بإطلاق عناصر من "فرقة الحمزات" النار في مدينة عفرين شمال حلب (مراسل سمارت ) - 14:52 برنامج الأغذية العالمي يخفض للمرة الثانية خلال شهرين محتوى الحصة الغذائية شمال غرب سوريا (بيان) - 13:39 رامي مخلوف يتنازل عن ملكية أسهمه بالبنوك السورية لمؤسسة "راماك" التابعة له (بيان) - 13:08 النظام يخصص مدارس بمدينة حماة لحجر الطلاب الوافدين من إدلب والرقة ( مصادر محلية) - 11:52 مقتل لاجيء عراقي في مخيم الهول بالحسكة (مصادر إعلامية) - 11:24 برنامج الأغذية العالمي يخفض محتوى الحصة الغذائية شمال غرب سوريا (بيان) - 10:15 الليرة السورية تعاود الانهيار أمام الدولار متجاوزة حاجز الـ 1800 (مصادر خاصة) - 09:52 الأمم المتحدة ترسل قافلة مساعدات إنسانية إلى إدلب (وسائل إعلام تركية) - 09:25

11 قتيلا باشتباكات بين عشيرتين شرق دير الزور

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2020/05/23 15:40

سمارت - دير الزور

قتل 11 شخصا السبت وجرح آخرون، إثر خلاف عشائري في قرية ماشخ التابعة لمدينة البصيرة ( 33 كم شرق دير الزور) شرقي سوريا.

وقال مصدر عسكري من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) التي تسيطر على القرية بتصريح إلى "سمارت" إن 11 شخصا قتلوا جراء اشتباكات دارت بين عشيرتي "البكير" و"البوفريو" في قرية ماشخ شرق دير الزور.

وأصاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه أن أفرادا من عائلة "العفيف" التي تنتمي إلى فخذ "الكبيصة" في عشيرة "البكير"، هاجموا أشخاصا من عشيرة "البوفريو" بعد اتهامهم بالمسؤولية عن قتل أحد أبنائهم يوم الجمعة.

وأوضح المصدر أن أحد أفراد عائلة "العفيف" وجد مقتولا الجمعة، حيث اتهمت العائلة عشيرة "البوفريو" بالمسؤولية عن قتله، فيما اتهمت الأخيرة عشيرة "الكبيصة" التي تنتمي إليها عائلة القتيل بقتل أحد أبنائها منذ فترة طويلة.

وأشار المصدر أن الهجوم أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص من عشيرة "البوفريو" وثلاثة آخرين من المجموعة المهاجمة، إضافة إلى عدد غير محدد من الجرحى من الطرفين، وسط استمرار المواجهات والتوتر بين العشيرتين، دون تدخل من قبل "قسد" لإيقافها.

وتكررت عمليات إطلاق النار و تفجير العبوات الناسفة  والسيارات المفخخة شمالي شرقي سوريا، واستهدفت معظمها عناصر في "قسد" وأشخاصا مرتبيطن بـ "الإدارة الذاتية" الكردية، كما طالت بعضها مدنيين، وسجلت غالبيتها ضد مجهولين وسط اتهامات لـ تنظيم "الدولة الإسلامية" و"الجيش الوطني السوري" المدعوم من تركيا.