ui.public.translatedTo

280.000 نازح عادوا إلى بلداتهم في ريفي حلب وإدلب منذ الهدنة

pictogram-avatar
Editing: حازم حلاق |
access_time
تاريخ النشر: 2020/05/27 09:41

سمارت - إدلب

أحصى"فريق منسقو الاستجابة - سوريا" الأربعاء، عودة أكثر من 280.000  نازح إلى القرى والبلدات في محافظتي حلب وإدلب شمالي سوريا بعد بدء تنفيذ قرار وقف إطلاق النار الذي وقعته روسيا وتركيا.

وقال "منسقو الاستجابة" في بيان اطلعت عليه "سمارت" إن أعداد النازحين العائدين إلى مناطقهم في ريفي إدلب وحلب بلغت منذ تطبيق قرار وقف إطلاق النار في 6 آذار 2020 وحتى 27 أيار  بلغ أكثر من 281.709 نازح معظمهم عاد إلى المناطق البعيدة عن نقاط التماس مع قوات النظام السوري.

وحذر الفريق كافة المدنيين العائدين إلى مناطقهم من مخلفات الحرب في المنطقة والأبنية الآيلة للسقوط في تلك البلدات.

وسبق أن صرح "فريق منسقو الاستجابة في سوريا"، أن عدد النازحين يقترب من مليون إنسان، نتيجة الحملة العسكرية لقوات النظام السوري على محافظتي حماة وإدلب شمالي سوريا، التي بدأت أواخر شهر نيسان 2019م.

وتوصل الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين لاتفاق ينص على وقف إطلاق نار في محافظة إدلب، حيث دخل حيز التنفيذ الجمعة 6 آذار 2020 الساعة 00:01 .

وشهدت أرياف إدلب الجنوبي والشرقي وحلب الغربي والجنوبي، قبل إعلان اتفاق وقف إطلاق النار هجوما عسكريا بريا لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، حيث سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.