الأخبار العاجلة
النظام يعلن وفاة 3 حالات ليرتفع العدد لـ19 و تسجيل 23 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 416 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 12:25 انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38

الأمم المتحدة ترسل قافلة مساعدات إنسانية إلى إدلب

pictogram-avatar
Editing: حازم حلاق |

سمارت - إدلب

أرسلت الأمم المتحدة قافلة مساعدات إنسانية، إلى محافظة إدلب شمالي سوريا عبر الأراضي التركية.

وقالت وكالة "الأناضول" التركية الأربعاء، إن القافلة تضم 90 شاحنة وتوجهت إلى إدلب عبر معبر "جيلوه غوزو" الحدودي المقابل لمعبر "باب الهوى" من الجانب السوري حيث من المنتظر توزيعها على المحتاجين، دون تحديد الجهة التي استلمت هذه المساعدات.

وسبق أن ناشدت الأمم المتحدة الثلاثاء 7 كانون الثاني 2020، تمديد قرار مجلس الأمن 2165 الذي يسمح بإدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سوريا، دون الحاجة لموافقة حكومة النظام السوري.

وكان مجلس الأمن  فشل الجمعة 3 كانون الثاني 2020، في إحراز تقدم خلال المشاورات حول تمديد قرار إدخال مساعدات إنسانية إلى سوريا عبر حدودها مع الدول المجاورة، بعد استخدام روسيا والصين 31 كانون الأول 2019، حق النقض "الفيتو" مشروع قرار قدمته كلا من ألمانيا وبلجيكا والكويت.

ووافق مجلس الأمن في تموز عام 2014 على آلية لإدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود، ضمن القرار رقم (2165)، إذ يتم تجديد هذه الآلية بشكل سنوي، حيث ينتهي العمل بالتمديد في 10 كانون الثاني من كل عام.

ويقضي قرار مجلس الأمن (2165)، لعام 2014 بإدخال الأمم المتحدة للمساعدات الإنسانية عبر الحدود السورية، مكتفية "بإخطار" النظام بدخول المساعدات.

ويأتي ذلك بعد حملة عسكرية شنتها قوات النظام وروسيا على إدلب وحماة وحلب وشمال اللاذقية منذ 26 نيسان 2019، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح قرابة مليون إنسان، ودمار واسع في البنية التحتية لا سيما المشافي والمدارس.