الأخبار العاجلة
الحجر على مريض قادم من تركيا في مشفى اعزاز الوطني شمال حلب لإصابته بأعراض مشابهة لاعراض "كورونا" (مصدر طبي) - 18:58 جرح إعلامي تابع لـ "لواء القدس" الإيراني بانفجار لغم في ريف حماة (وسائل إعلام النظام) - 18:44 "قسد" تعتقل شبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري) - 13:52 مظاهرة لمدرسي قرى أبو حمام والكشكية شرق مدينة دير الزور تطالب بـ "اقالة الفاسدين" (ناشطون) - 11:00 "الجبهة الوطنية للتحرير" تستهدف مواقع قوات النظام قرب جبل الزاوية في إدلب بالصواريخ وقذائف الهاون (ناشطون) - 10:27 الخارجية الأمريكية: روسيا تستطيع الضغط على بشار الأسد لقبول تسوية سياسية (وكالات) - 20:59 الخارجية الأمريكية: عقوبات قانون "قيصر" لا تشمل استثناءات لـ "الأصدقاء" (وكالات) - 20:57 قوات النظام المتواجدة في مدينة معرة النعمان تقصف بالمدفعية قريتي بليون والبارة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:38 قتلى مدنيون بانفجار سيارة مفخخة داخل مدينة تل أبيض شمالي الرقة(مصدر محلي) - 17:38 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية قرى الموزرة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من حواجزها القريبة (ناشطون) - 17:37

مقتل مقاتل من الطائفة "العلوية" خلال مشاركته بالمعارك في ليبيا

pictogram-avatar
Editing: جعفر الآغا |
access_time
تاريخ النشر: 2020/05/29 19:39

سمارت - سوريا

قتل مقاتل من "الجيش الوطني السوري" المرتبط بـ "الحكومة السورية المؤقتة" والمدعوم من تركيا، خلال مشاركته بالقتال ضد قوات "الجيش الوطني الليبي" التي يقودها المشير خليفة حفتر.

وقالت مصادر محلية في تصريح إلى "سمارت" الجمعة، إن الشاب صالح خيربيك المنحدر من مدينة القرداحة (30 كم شرق مدينة اللاذقية)، قتل بلغم أرضي أثناء قتاله بجانب حكومة "الوفاق الوطني".

وأشارت المصادر أن "خيربيك" ذهب إلى ليبيا في منتصف شهر رمضان الفائت، منوهين أنه لم ينتمي لأي فصيل خلال فترة مكوثه بمحافظة إدلب.

وأضافت المصادر أن "خيربيك" المنتمي للطائفة العلوية خرج من سجن إدلب المركزي بعد تحريره من قبل الفصائل العسكرية، لافتين أن النظام اعتقله نتيجة خلافه مع عائلة "الأسد" التي ينحدر منها رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وأكدت المصادر أن هيئة "تحرير الشام" اعتقلت "خيربيك" أثناء عمله في الأعمال الإنشائية والبناء في بلدة دركوش ( 24 كم غرب مدينة إدلب) قبل مغادرته البلاد، دون معرفة تفاصيل التهمة وكيفية خروجه من السجن.

وقالت مصادر عسكرية خاصة لـ "سمارت" الخميس 26 كانون الأول الجاري، إن ستمئة مقاتل من فصيلي "فرقة الحمزات" و"فرقة السلطان مراد" التابعتين لـ "الجيش الوطني السوري" المدعوم من تركيا، جرى إرسالهم إلى تركيا تمهيدا لنقلهم إلى ليبيا، مشيرة أن المقاتلين يسجلون أسماءهم "بشكل طوعي" مقابل إغراءات مادية برواتب تصل إلى 2000 دولار أمريكي إضافة إلى الطعام والمنامة المجانية.

ودخلت الخميس 26 كانون الأول 2019، مذكرة التفاهم الخاصة بالتعاون الأمني والعسكري بين تركيا وليبيا (حكومة الوفاق الوطني) حيز التنفيذ، بحسب الجريدة الرسمية التركية، والتي صادق عليها الطرفان 27 تشرين الثاني 2019،

وتشمل المذكرة دعم إنشاء قوة الاستجابة السريعة التي من ضمن مسؤوليات الأمن والجيش في ليبيا، لنقل الخبرات والدعم التدريبي، والاستشاري والتخطيطي والمعدات من الجانب التركي، وعند الطلب يتم إنشاء مكتب مشترك في ليبيا للتعاون في مجالات الأمن والدفاع بعدد كاف من الخبراء والموظفين.

وتدعم تركيا وقطر حكومة "الوفاق الوطني" المعترف بها من قبل المجتمع الدولي، فيما يحظى "حفتر" بدعم روسيا والسعودية والإمارات ومصر وفرنسا ومؤخرا أمريكا، حيث أطلق الأخير شهر نيسان 2019، عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة الليبية طرابلس إلا أن قواته هزمت في معركة مدينة غريان (82 كم جنوب العاصمة طرابلس)، وسط تبادل الطرفين الاتهامات بالحصول على دعم من قوى خارجية.

و"حفتر" من مواليد 1943م، ضابط سابق بالجيش الليبي انشق عنه بثمانينيات القرن الماضي، وتلقى العلوم العسكرية في روسيا وأقام لسنوات في أمريكا، قبل أن يعود إلى مدينة بنغازي شرقي ليبيا عام 2011، للقيادة المعارك ضد الكتائب الإسلامية، جنوبي وشرقي البلاد.