الأخبار العاجلة
وفاة طفل نازح غرقا في مسبح ببلدة باتنته شمال إدلب (مصادر محلية) - 14:34 الفصائل العسكرية تصد محاولة تقدم لقوات النظام في قرية الفطيرة جنوب إدلب (مصدر عسكري) - 14:31 مظاهرة ضد "قسد" والنظام في بلدة شرق دير الزور (مصادر محلية) - 10:48 محتجون يعترضون دورية روسية - تركية مشتركة غرب مدينة كوباني (عين عرب) شمال شرق مدينة حلب (ناشطون) - 08:28 مظاهرة ضد النظام السوري تطالب بالافراج عن المعتقلين في مدينة درعا (ناشطون) - 08:14 أهال يعثرون على جثث متفسخة لامرأتين وطفل في محافظة درعا (مصادر محلية) - 07:07 قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة بلدة كنصفرة جنوب إدلب من مواقعها في الحواجز المحيطة (ناشطون) - 16:26 حكومة النظام تسجل 14 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ما يرفع العدد لـ 293 إصابة (وسائل إعلام النظام) - 15:44 دورية أمريكية تعترض طريق دورية روسية قرب مدينة المالكية شمال الحسكة (مصدر خاص) - 10:50 تعزيزات عسكرية ولوجستية للجيش التركي إلى محافظة إدلب عبر معبر كفر لوسين (ناشطون ) - 10:04

دخول رتل من القوات التركية إلى محافظة إدلب

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2020/05/30 20:09

سمارت -  إدلب

دخل رتل عسكري تركي يضم عربات ومدافع السبت، من معبر كفرلوسين الحدودي، إلى محافظة إدلب شمالي سوريا، متوجها إلى النقاط التركية المنتشرة في المنطقة.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن رتلا عسكريا يضم نحو ستة مدافع وعددا من الآليات والمعدات اللوجستية، دخل من معبر كفرلوسين إلى محافظة إدلب، مرجحين أن يكون الهدف منها هو المشاركة بالدوريات المشتركة التركية - الروسية على طريق حلب - اللاذقية الدولي (M4).

وسيّر الجيشان التركي والروسي الأربعاء 20 أيار الجاري الدورية المشتركة الثانية عشر على الطريق الدولي حلب - اللاذقية "M4"، انطلقت الدورية  من قرية الترنبة (7 كم شرق مدينة إدلب) الخاضعة لسيطرة النظام، باتجاه قرية كفرشلايا غرب مدينة أريحا جنوبي محافظة إدلب، الواقعة تحت سيطرة الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، ثم عادت أدراجها.

وأرسل الجيش التركي عدة أرتال عسكرية ضخمة إلى محافظة إدلب قبل وبعد أن يتوصل الرئيس التركي أردوغان إلى اتفاق مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الخميس 5 آذار 2020، ينص على وقف إطلاق نار في المحافظة وتسيير دوريات روسية تركية على الطريق الدولي "m4" بإدلب ، حيث دخل حيز التنفيذ الجمعة 6 آذار 2020.

وشهدت أرياف إدلب الجنوبي والشرقي وحلب الغربي والجنوبي هجوما عسكريا بريا لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، حيث سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.