الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

جريح بانفجار عبوة ناسفة بمدينة جرابلس في حلب

pictogram-avatar
Editing: حازم حلاق خالد عبد الحميد |
access_time
تاريخ النشر: 2020/05/31 06:56

سمارت - حلب 

جرح مدني ليل السبت - الأحد، نتيجة انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في مدينة جرابلس التي يسيطر عليها "الجيش الوطني السوري" (106 كم شمال شرق مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن العبوة انفجرت بسيارة يستقلها مدير منظمة عطاء مع شقيقه، ما أدى لإصابته بجروح متفاوتة، نقل على إثرها إلى مشفى جرابلس لتلقي العلاج.

وأضاف الناشطون أن شقيق المصاب يعمل محققا في"الشرطة العسكرية" المرتبطة بـ "الجيش الوطني" التابع للحكومة السورية المؤقتة، مشيرين إلى نجاته من التفجير وعدم إصابته بأذى.

وسبق أن جرح مدنيون في 18 نيسان 2020، بانفجار عبوة ناسفة وضعت بعربة لبيع الخضروات وسط سوق شعبي قرب دوار السرايا بمدينة عفرين، شمال حلب.

كما قتل وجرح 103 أشخاص الأربعاء 29 نيسان 2020، بانفجار سيارة مفخخة في مدينة عفرين (44 كم شمال حلب).

وتكررت التفجيرات شمال وشرق حلب، ما أسفر عن مقتل وجرح عشرات المدنيين والقياديين والمقاتلين في الجيش السوري الحر، وسط اتهامات لخلايا تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" أو "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بالوقوف وراء الانفجارات، كما اتخذت الشرطة والمجالس المحلية إجراءات احترازية لتفادي سقوط ضحايا جراء الانفجارات.