الأخبار العاجلة
وفاة طفل نازح غرقا في مسبح ببلدة باتنته شمال إدلب (مصادر محلية) - 14:34 الفصائل العسكرية تصد محاولة تقدم لقوات النظام في قرية الفطيرة جنوب إدلب (مصدر عسكري) - 14:31 مظاهرة ضد "قسد" والنظام في بلدة شرق دير الزور (مصادر محلية) - 10:48 محتجون يعترضون دورية روسية - تركية مشتركة غرب مدينة كوباني (عين عرب) شمال شرق مدينة حلب (ناشطون) - 08:28 مظاهرة ضد النظام السوري تطالب بالافراج عن المعتقلين في مدينة درعا (ناشطون) - 08:14 أهال يعثرون على جثث متفسخة لامرأتين وطفل في محافظة درعا (مصادر محلية) - 07:07 قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة بلدة كنصفرة جنوب إدلب من مواقعها في الحواجز المحيطة (ناشطون) - 16:26 حكومة النظام تسجل 14 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ما يرفع العدد لـ 293 إصابة (وسائل إعلام النظام) - 15:44 دورية أمريكية تعترض طريق دورية روسية قرب مدينة المالكية شمال الحسكة (مصدر خاص) - 10:50 تعزيزات عسكرية ولوجستية للجيش التركي إلى محافظة إدلب عبر معبر كفر لوسين (ناشطون ) - 10:04

الجيش التركي ينتشر في مدينة أريحا جنوب إدلب

pictogram-avatar
Editing: حسام سليم |
access_time
تاريخ النشر: 2020/06/01 17:44

سمارت -  إدلب

انتشر عشرات الجنود من الجيش التركي الاثنين، داخل مدينة أريحا (13 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا

وقال الناطق باسم "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة لـ "الجيش الوطني السوري" النقيب ناجي مصطفى لـ "سمارت"، إن جنودا أتراك وصلوا على متن عدة عربات مصفحة من معسكر قرية المسطومة، وانتشروا في مدينة أريحا على الطريق الدولي حلب - اللاذقية (m4)

وأشار "مصطفى"، أن انتشار الجنود الأتراك في مدينة أريحا من ضمن نقاط الجيش التركي المنتشرة في ريف إدلب وحماة، ومن ضمن الاتفاق التركي الروسي، لافتاً إلى أنه "أمر طبيعي" ويأتي في سياق "التعاون المشترك" بين الجيش التركي و"الجبهة الوطنية".

وأنشأ الجيش التركي الثلاثاء 7 نيسان 2020، نقطة عسكرية جديدة في قرية بداما الصغرى التابعة لمدينة جسر الشغور (32 كم غرب مدينة إدلب) كما أنشأ الاثنين، نقطة أخرى في قرية البرناص المجاورة.

وأرسل الجيش التركي عدة أرتال عسكرية ضخمة إلى محافظة إدلب،  قبل وبعد أن توصل الرئيس التركي أردوغان لاتفاق مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، ينص على وقف إطلاق نار في المحافظة وتسيير دوريات روسية تركية على الطريق الدولي "m4" بإدلب، حيث دخل حيز التنفيذ الجمعة 6 آذار 2020 الساعة 00:01 .

وشهدت أرياف إدلب الجنوبي والشرقي وحلب الغربي والجنوبي، قبل إعلان اتفاق وقف إطلاق النار هجوما عسكريا بريا لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، حيث سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.