الأخبار العاجلة
"الجبهة الوطنية للتحرير" تستهدف مواقع قوات النظام قرب جبل الزاوية في إدلب بالصواريخ وقذائف الهاون (ناشطون) - 10:27 الخارجية الأمريكية: روسيا تستطيع الضغط على بشار الأسد لقبول تسوية سياسية (وكالات) - 20:59 الخارجية الأمريكية: عقوبات قانون "قيصر" لا تشمل استثناءات لـ "الأصدقاء" (وكالات) - 20:57 قوات النظام المتواجدة في مدينة معرة النعمان تقصف بالمدفعية قريتي بليون والبارة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:38 قتلى مدنيون بانفجار سيارة مفخخة داخل مدينة تل أبيض شمالي الرقة(مصدر محلي) - 17:38 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية قرى الموزرة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من حواجزها القريبة (ناشطون) - 17:37 قوات النظام تقصف براجمات الصواريخ بلدة كنصفرة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:06 قوات النظام تقصف بقذائف الهاون قرية الرويحة جنوب إدلب من حواجزها القريبة في المنطقة (ناشطون) - 17:01 لجنة التحقيق الأممية: النظام السوري ارتكب جرائم حرب باستهدافه للمدنيين والمؤسسات الصحية والكوادر الطبية في إدلب (وكالات) - 16:26 قوات النظام تقصف بالمدفعية من مواقعها في الحواجز القريبة قريتي بينين ودير سنبل جنوب إدلب (ناشطون) - 14:46

"حكومة الإنقاذ" تعفي المركبات من رسوم التسجيل حتى منتصف حزيران

pictogram-avatar
Editing: حازم حلاق |
access_time
تاريخ النشر: 2020/06/01 11:08

سمارت - إدلب 
 

أصدرت "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام" شمالي سوريا الاثنين، قرارا بإعفاء المركبات من رسوم التسجيل  حتى منتصف حزيران الجاري.

وقالت الحكومة في بيان اطلعت عليه "سمارت": "تعفى المركبات بكافة أنواعها من رسوم التسجيل لدى المديرية العامة للنقل لمدة 15 يوما"، مشيرة لبدء العمل به منذ اليوم الموافق 1 حزيران 2020.

وأكد "البيان" أن القرار يشمل جميع الراغبين بتسجيل مركباتهم خلال الفترة المحددة.

وأعلن "المؤتمر العام للثورة السورية" السبت 30 آذار 2019، تشكيل "مجلس شورى" لمناطق شمالي ووسط سوريا، الخاضعة لسيطرة "تحرير الشام"،  بعدد 107 أعضاء 55 منهم يمثلون المناطق الجغرافية و23 المهجرين و29 شخصا يمثلون هيئات شعبية مثل العشائر والنقابات، ومن مهام المجلس النظر بأداء "حكومة الإنقاذ" ليصادق عليها أو تشكيل حكومة جديدة.

وفرضت "حكومة الإنقاذ" سلطتها الإدارية على كامل محافظة إدلب، عقب سيطرة "تحرير الشام" على كامل المنطقة إثر معارك مع فصائل من الجيش السوري الحر، انتهت باتفاق يقضي بانسحاب الفصائل واعترافها بالسلطة الإدارية لـ "الإنقاذ".

وشكلت "الهيئة التأسيسية" "حكومة الإنقاذ" في 7 تشرين الأول 2017، بعد انتخاب محمد الشيخ برئاسة الحكومة، وتسمية 11 وزيرا، حيث تعملان في المناطق الخاضعة لسيطرة "تحرير الشام".