الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

منسقو الاستجابة يستنكر تصريحات روسيا العدائية بحق سكان شمالي غربي سوريا

pictogram-avatar
Editing: حازم حلاق |
access_time
تاريخ النشر: 2020/06/02 10:29

سمارت - إدلب

استنكر فريق منسقو الاستجابة الثلاثاء، تصريحات روسيا العدائية بحق السكان القاطنين شمالي غربي سوريا معتبرينها نواة لاطلاق عمليات عسكرية جديدة.

وقال الفريق في بيان اطلعت عليه "سمارت"، إن إظهار روسيا للشمال السوري بمظهر الإرهاب، وتركيزها على ما اسمته "التنظيمات الإرهابية"، تمثل  نواة لاطلاق عمليات عسكرية جديدة بالمنطقة، مشيرا لاتهامات مماثلة أطلقتها روسيا قبيل السيطرة على مناطق خفض التصعيد جنوب ووسط البلاد.

وأكد الفريق عدم قدرة منطقة شمالي غربي سوريا، على استيعاب أو تحمل نفقات موجات نزوح جديدة، مطالبا المجتمع الدولي بإيقاف روسيا والنظام السوري عن ممارسة الأعمال العدائية وارتكاب المجازر.

وأشار الفريق إلى استمرار النظام السوري والميليشيات الموالية له بإرسال المزيد من التعزيزات العسكرية، في توجه واضح لإعادة العمليات العسكرية والسيطرة على مساحات جديدة، ما يعد خرق واضح لاتفاق وقف إطلاق النار بالمنطقة.


وسبق أن قال مصدر عسكري في "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة لـ "الجيش الوطني السوري" لـ "سمارت" الأحد 31 أيار 2020، إن الجبهة رصدت خلال الأيام القليلة الماضية، وصول تعزيزات عسكرية لقوات النظام مكونة من عناصر، ومتطوعين ومقاتلي مليشيات أجنبية، وفريق استطلاع روسي، مزودين بمدافع هجومية .

وكان الفريق أصدر بياناً الأحد 31 أيار 2020، وثّق فيه  بقاء 755.830  ألف نازحا ينتظرون العودة إلى قراهم وبلداتهم في حلب وإدلب شمالي سوريا منذ بدء تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار في 6 آذار 2020.

وقال "فريق منسقو الاستجابة - سوريا" الاثنين 11 أيار 2020، إن النظام السوري يتعمد خرق اتفاق وقف إطلاق النار في محافظة إدلب شمالي سوريا، لمنع عودة اللاجئين إلى منازلهم.

وسبق أن حذر الفريق كافة المدنيين العائدين إلى مناطقهم من مخلفات الحرب في المنطقة والأبنية الآيلة للسقوط، كما صرح في وقت سابق أن عدد النازحين نتيجة الحملة العسكرية لقوات النظام السوري وروسيا على محافظتي حماة وإدلب شمالي سوريا يقترب من مليون إنسان منذ أواخر شهر نيسان 2019م.

وتوصل الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين لاتفاق ينص على وقف إطلاق نار في محافظة إدلب، حيث دخل حيز التنفيذ الجمعة 6 آذار 2020.

وشهدت أرياف إدلب الجنوبي والشرقي وحلب الغربي والجنوبي، قبل إعلان اتفاق وقف إطلاق النار هجوما عسكريا بريا لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، حيث سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.