الأخبار العاجلة
قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة بلدة كنصفرة جنوب إدلب من مواقعها في الحواجز المحيطة (ناشطون) - 16:26 حكومة النظام تسجل 14 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ما يرفع العدد لـ 293 إصابة (وسائل إعلام النظام) - 15:44 دورية أمريكية تعترض طريق دورية روسية قرب مدينة المالكية شمال الحسكة (مصدر خاص) - 10:50 تعزيزات عسكرية ولوجستية للجيش التركي إلى محافظة إدلب عبر معبر كفر لوسين (ناشطون ) - 10:04 مقتل طفلة برصاص النظام قرب مدينة الباب بحلب (تصريح) - 09:35 وصول تعزيزات عسكرية لقوات النظام إلى بلدة عين عيسى بالرقة (مصادر محلية) - 09:00 روسيا وتركيا تسيران دورية عسكرية مشتركة على طريق " m4" جنوب غرب إدلب (ناشطون) - 07:37 مقتل مقاتل سابق في "الحر" وإصابة مدني برصاص مجهولين غرب درعا (مصادر محلية) - 07:37 دعوات للتظاهر الأربعاء في مدينة درعا للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين بسجون النظام (ناشطون) - 19:31 اشتباكات بين فصائل "الحر" وقوات النظام في قرية الرويحة جنوب إدلب (ناشطون) - 16:07

الدولار الأمريكي يصل إلى حاجز الـ 2000 ليرة سورية

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2020/06/03 20:46

سمارت -  سوريا

سجل سعر صرف الدولار الأمريكي في بعض المناطق  التي تسيطر عليها قوات النظام السوري الأربعاء، إلى حاجز الـ 2000 ليرة سورية، وسط استمرر انهيار الليرة وانخفاض قيمتها.

وقالت مصادر محلية لـ" سمارت" إن سعر صرف الدولار في العاصمة دمشق الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، وصل إلى 2000 للمبيع و1990 للشراء بعد أن كان الاثنين 1 حزيران الجاري  1890 ليرة للمبيع و1860 ليرة للشراء.

وقال صرافون لـ"سمارت"، إن سعر الدولار وصل في عموم محافظة حلب إلى 2000 ليرة للمبيع و1980 للشراء بعد أن كان الاثنين 1890 للمبيع و1860 للشراء، بينما حافظت الليرة على قيمتها في محافظة إدلب 1960 للمبيع و1935 للشراء، حيث كان الاثنين 1940 للمبيع و1900 للشراء

وتأتي هذه الأسعار بعد أن وصل سعر صرف الدولار الامريكي الاثنين 18 أيار 2020 إلى عتبة الـ 2000 ليرة سورية للمرة الأولى في تاريخ سوريا، إذ توقفت مكاتب الصرافة شمالي وشمالي شرقي سوريا، الأحد 17 أيار 2020، عن التداول بالدولار الأمريكي بعد تجاوزه حاجز الـ 1700 ليرة سورية حينها.

ويعتبر وصول سعر صرف الدولار إلى 2000 ليرة هو أسوأ قيمة لليرة السورية في تاريخ الجمهورية منذ الاستقلال وانفصال الليرتين السورية واللبنانية، إذ كان الدولار يساوي ليرتين عام 1961، و47 ليرة عام 2010، لتنهار الليرة بعد عام 2011 بشكل متسارع فاقدة قرابة 97.5 بالمئة من قيمتها منذ عام 2011 حتى الآن، مع وصول سعر صرف الدولار إلى قرابة 40 ضعفا عن سعره عام 2011.

وكان الدولار يساوي ليرتين عام 1961 م و53 ليرة عام 2005 و 47 ليرة عام 2010 و49 ليرة عام 2010، لتنهار الليرة بعد عام 2011 بشكل متسارع، حيث سجل الدولار عام 2016 سعر 640 ليرة، لتصل أوائل عام 2020 لأكثر من 1000 ليرة مقابل الدولار.

وتعاني المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام عدة أزمات منها انقطاع الأدوية والمياه وارتفاع أسعار المواد الغذائية، وزيادة ساعات تقنين الكهرباء وفقدان الغاز المنزلي والمحروقات، نتيجة العقوبات الاقتصادية المتكررة المفروضة على الأولى من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي.