الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

النظام يغلق شركات حوالة وصرافة مالية في محافظة درعا

pictogram-avatar
Editing: حسام سليم |
access_time
تاريخ النشر: 2020/06/04 17:19

سمارت - درعا

أغلقت حكومة النظام السوري شركات حوالات مالية وصرافة مرخصة في محافظة درعا جنوبي سوريا، بسبب ما قالت أنه عدم التزام بالقوانين والتعليمات الصادرة عنها.

وقال ناشطون في المحافظة لـ "سمارت" الخميس إن حكومة النظام أغلقت مكاتب شركات" إرسال" و"شامنا" و"فرعون" للحوالات المالية والصرافة، بحجة عدم التزامهم بالقوانين الصادرة عنها.

وأوضحت المصادر أن شركات مالية أخرى مرخصة أخرت اليوم تسليم الحوالات المالية القادمة من الخارج بحجة عدم توفر سيولة مالية، مضيفة أن حكومة النظام تسعى من خلال هذه الإجراءات للسيطرة على الأسواق والتحكم بسعر صرف الليرة السورية التي تهاوت اليوم إلى مستوى قياسي جديد في المحافظة وصل إلى 2050 ليرة مقابل الدولار الأمريكي.

كما ذكرت المصادر أن أسواق محافظة درعا شبه متوقفة والمحلات بمعظمها مغلقة، بسبب تواصل انهيار الليرة وعدم استقرار الأسعار وارتفاعها يوميا.

ويشترط "مصرف سورية" تسليم الحوالات المالية الواصلة من الخارج  بالليرة السورية، وبالقيمة التي يحددها عبر نشرة أسعاره اليومية، والتي حددت  بسعر 704 ليرات سورية مقابل الدولار الأمريكي، في حين أن سعر الصرف في السوق السوداء تجاوز اليوم  عتبة 2000 ليرة.

وسبق أن اعتقلت قوات النظام السوري بداية العام الحالي، عددا من تجار الصرافة وأغلقت شركاتهم المالية في العاصمة دمشق ومدينتي طرطوس و حماة غرب ووسط البلاد، "بسبب التعامل بصرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة السورية بقيمة تخالف السعر الذي حدده مصرف سوريا المركزي".

ويأتي ذلك بعد أن أصدر رئيس النظام السوري بشار الأسد السبت 18 كانون الثاني 2020، مرسومين أحدهما يشدد العقوبة على المتعاملين بغير الليرة السورية كوسيلة للمدفوعات، والثاني يسمح بالاعتقال غير محدد المدة وغرامة مالية تصل إلى خمسة ملايين ليرة سورية على من ينشر أسعار العملات الأجنبية.

ويعتبر وصول سعر صرف الدولار إلى 2000 ليرة هو أسوأ قيمة لليرة السورية في تاريخ الجمهورية منذ الاستقلال وانفصال الليرتين السورية واللبنانية، إذ كان الدولار يساوي ليرتين عام 1961، و47 ليرة عام 2010، لتنهار الليرة بعد عام 2011 بشكل متسارع فاقدة قرابة 97.5 بالمئة من قيمتها منذ عام 2011 حتى الآن، مع وصول سعر صرف الدولار إلى قرابة 40 ضعفا عن سعره عام 2011.