الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

قتيل وجريح من الجيش التركي قرب مدينة إدلب

pictogram-avatar
Editing: حسام سليم |
access_time
تاريخ النشر: 2020/06/05 19:41

سمارت -  إدلب
قتل عنصر وجرح آخرمن قوات الجيش التركي الجمعة، في ظروف مجهولة  على طريق إدلب – سرمين شمالي سوريا.

وقالت مصادر عسكرية خاصة لـ "سمارت" إن عنصرا من الجيش التركي قتل، وجرح آخر على طريق إدلب – سرمين، في ظروف مجهولة دون توضيح أي معلومات إضافية.

ولفتت المصادر، أن العنصران نقلا إلى معبر كفرلوسين الحدودي، بالتزامن مع تحليق للطيران المروحي التركي.

وانفجر لغمين الخميس 4 حزيران 2020 أثناء مرور دورية عسكرية روسية تركية مشتركة على الطريق الدولي حلب - اللاذقية الـ "M4" بالقرب من مدينة أريحا جنوب مدينة إدلب دون وقوع أي إصابات.

وأرسل الجيش التركي عدة أرتال عسكرية ضخمة إلى محافظة إدلب قبل وبعد أن يتوصل الرئيس التركي أردوغان إلى اتفاق مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الخميس 5 آذار 2020، ينص على وقف إطلاق نار في المحافظة وتسيير دوريات روسية تركية على الطريق الدولي "m4" بإدلب ، حيث دخل حيز التنفيذ الجمعة 6 آذار 2020.

وشهدت أرياف إدلب الجنوبي والشرقي وحلب الغربي والجنوبي هجوما عسكريا بريا لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، حيث سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.