الأخبار العاجلة
مقتل شخص وجرح آخرين بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في مدينة عفرين شمال حلب (مصادر محلية) - 18:57 مظاهرة ضد المجالس المحلية التابعة لـ"قسد" في بلدة العزبة شمال شرق دير الزور (مصادر محلية) - 18:41 احتراق أكثر من 100 دونم من الأراضي الزراعية لأسباب مجهولة بمدينة إنخل بمحافظة درعا (ناشطون) - 17:10 وفاة مدير مدرسة في درعا متأثرا بجراح أصيب بها جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفته (مصادر محلية) - 16:13 جرحى مدنيون باشتباكات بين فرقتي "السلطان مراد" و"الحمزة" في مدينة رأس العين بالحسكة(مصدر عسكري) - 15:11 إصابة طفلين بحروق جراء احتراق خيمتهم في مخيم شمال إدلب (مصادر محلية) - 14:31 حكومة النظام تعلن تسجيل حالة وفاة و16 إصابة جديدة بمرض "كورونا" (وسائل إعلام النظام ) - 14:08 القوات الروسية تسير دورية عسكرية شمال الرقة (مصدر عسكري) - 12:30 وقفة احتجاجية في إدلب تطالب بإسقاط النظام وعودة المهجرين ( ناشطون) - 11:47 قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة كنصفرة جنوب إدلب من حواجزها المحيطة (ناشطون) - 10:52
ui.public.translatedTo

مجهولون يختطفون شخصين بحادثتين منفصلتين في محافظة درعا

pictogram-avatar
Editing: آية سليم مالك الحداد |
access_time
تاريخ النشر: 2020/06/05 12:51

سمارت -درعا

اختطف مجهولون شخصان بحادثتين منفصلتين  في محافظة درعا الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري جنوبي سوريا. 

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت"الجمعة،  إن مجهولين اختطفوا عهد فايز العايد المنحدر من بلدة مساكن جلين، أثناء توجهه إلى مدينة طفس  (13 كم جنوب مدينة درعا) دون معلومات عن هوية الخاطفين أو الأسباب التي دفعهتم لخطفه. 

وفي سياق متصل، قالت مصادر محلية إن مجهولون يستقلون سيارة اختطفوا نصر المهاوش فلسطيني الجنسية، من داخل محله في  بلدة المزيريب (10 كم شمال مدينة درعا ).

كذلك، قتل ثلاثة مدنيين من بلدة برقة والعالية، بعد إطلاق النار عليهم لرفضهم الوقوف على حاجز مؤقت لقوات النظام السوري على أحد الشوارع الرئيسية قرب بلدة نوى بحسب مصادر مقربة من الضحايا.

وسبق أن اختطف مجهولون مسلحون، خمسة عناصر لقوات النظام السوري في مدينة بصر الحرير (33 كم شمال شرق مدينة درعا) جنوبي البلاد.

وتشهد محافظة السويداء الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري حالة من الغياب الأمني تمثل بعمليات خطف وسرقة واغتيالات وسط انتشار للسلاح العشوائي في ظل انتشار عدد من الفصائل العسكرية المحلية المتواجدة بالمحافظة إلى جانب النظام.

وسيطرت قوات النظام على كامل محافظة درعا بعد إبرامها مع فصائل "الحر" اتفاقات رعتها روسيا، نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل النظام.