الأخبار العاجلة
انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38 أربعة جرحى بانفجارسيارة مفخخة في مدينة الباب شرقي حلب( مصدر طبي) - 11:29
ui.public.translatedTo

مصفحات وعربات تركية ثقيلة تدخل محافظة إدلب

pictogram-avatar
Editing: حازم حلاق |
access_time
تاريخ النشر: 2020/06/05 10:47
Update date: 2020/06/05 10:47

سمارت - إدلب 
دخلت مصفحات وعربات تركية ثقيلة الجمعة، من معبر قرية كفرلوسين على الحدود السورية - التركية إلى محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن رتلا عسكريا يضم دبابتين وصهاريج وقود وناقلات جند، دخل من معبر كفرلوسين وتوجه إلى قرية جوزف (34 كم جنوب مدينة إدلب)  بجبل الزاوية، مشيرين أن الجيش التركي أنشأ الخميس4 حزيران 2020، نقطة عسكرية له بالقرية.

وانفجر لغمان أمس الخميس، أثناء مرور الدورية العسكرية الروسية - التركية المشتركة الخامسة عشر على الطريق الدولي حلب - اللاذقية الـ "M4" بالقرب من مدينة أريحا في محافظة إدلب شمالي سوريا.  دون وقوع أي إصابات.

وأرسل الجيش التركي عدة أرتال عسكرية ضخمة إلى محافظة إدلب قبل وبعد أن يتوصل الرئيس التركي أردوغان إلى اتفاق مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الخميس 5 آذار 2020، ينص على وقف إطلاق نار في المحافظة وتسيير دوريات روسية تركية على الطريق الدولي "m4" بإدلب ، حيث دخل حيز التنفيذ الجمعة 6 آذار 2020.

وشهدت أرياف إدلب الجنوبي والشرقي وحلب الغربي والجنوبي هجوما عسكريا بريا لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، حيث سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.