الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

مظاهرة ضد "حكومة الانقاذ" في مدينة إدلب

pictogram-avatar
Editing: خالد عبد الحميد |
access_time
تاريخ النشر: 2020/06/08 10:08

سمارت - إدلب

تظاهر ليل الأحد - الاثنين، عشرات الأشخاص في مدينة إدلب شمالي سوريا، ضد "حكومة الانقاذ"، على خلفية ارتفاع الأسعار بالمحافظة.

وقال متظاهرون لـ"سمارت" إن العشرات خرجوا بمظاهرة في مدينة إدلب مرددين هتافات تطالب  بحل " حكومة الإنقاذ" ورحيل "تحرير الشام" وزعيمها "أبو محمد الجولاني" عن محافظة إدلب.

وعبر المتظاهرون عن تضامنهم مع أهالي محافظة السويداء جنوبي البلاد، الذين تظاهروا بالأمس ضد حكومة النظام السوري وطالبوا بإسقاط النظام، حيث جابوا شوارع المدينة احتجاجا على ارتفاع الأسعار، محملين حكومة النظام مسؤولية تردي الأوضاع المعيشية.

وبررت "حكومة الانقاذ" العاملة في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام" شمالي سوريا  أمس الأحد، قرارها رفع سعر مادة الخبز بانهيار الليرة السورية أمام الدولار الأميركي.

وسبق أن تظاهر عشرات الأشخاص  الجمعة  1 أيار 2020 في مدينة إدلب مرددين هتافات تطالب برحيل "تحرير الشام" وزعيمها "أبو محمد الجولاني" عن محافظة إدلب، واصفين الأخير بـ"عميل النظام".

وكانت "هيئة تحرير الشام " أرسلت، تعزيزات عسكرية إلى قرب قرية ميزناز غرب حلب، في إطار تجهيزاتها لافتتاح معبر تجاري مع قوات النظام السوري هناك، حيث دخلت ثمان سيارات دفع رباعي تحمل عناصر من "الهيئة" وبرفقتهم أسلحة متوسطة وخفيفة، تمركزوا بمنطقة "المعبر التجاري" والتي تقع بين قريتي معارة النعسان وميزناز غرب مدينة حلب.

وتراجعت "تحرير الشام" السبت 18 نيسان 2020، عن قرار يقضي بفتح معبر تجاري بين مناطق سيطرتها في محافظة إدلب ومناطق سيطرة قوات النظام، بعد استنكار واسع من أهال وناشطين في المنطقة، وتخوف من مساهمة المعبر بنشر مرض "كورونا - كوفيد 19" في المنطقة.