الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

الشرطة العسكرية تبلغ قاطني مركز إيواء في مدينة اعزاز بضرورة إخلائه

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2020/06/11 20:35

سمارت - حلب

أبلغت الشرطة العسكرية التابعة للجيش الوطني السوري المدعوم من تركيا، نازحين في أحد مراكز الإيواء بمدينة اعزاز (42 كم شمال حلب) شمالي سوريا بضرورة إخلائه بهدف إعادة ترميمه، وسط استياء من قبل قاطني المركز واتهامات للشرطة العسكرية بالاعتداء عليهم.

وقال المسؤول في المجلس المحلي بمدينة اعزاز سعيد عكاش لـ "سمارت"، إن دورية من الشرطة العسكرية أبلغت سكان مركز إيواء الصناعة بقرار إخلائه الصادر عن المجلس المحلي في المدينة لافتا لتأمين خيام بديلة للنازحين.

وتداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة لبعض الأهالي يقول أحدهم إن والدته عوملت بقسوة من قبل الشرطة العسكرية أثناء تبليغهم بقرار الإخلاء، كما تعرض هو للضرب بأخمص البندقية، مشيرا أن عناصر الشرطة العسكرية أطلقوا النار في الهواء، فيما تقول إحدى النساء انها تعرضت أيضا للضرب والشتائم من قبل العناصر.

وأبدى الأهالي اعتراضهم على إرسال قوات تابعة للشرطة العسكرية التي تختص بالقضايا المرتبطة بالفصائل والتشكيلات العسكرية، رغم كون قاطني المركز من المدنيين، ولا ينتمون عموما لأي فصيل، كما أظهر بعض الأهالي في المقطع المصور طلقات فارغة قالوا إن عناصر الشرطة العسكرية أطلقوها فوق الأهالي.

من جانبه نفى "عكاش" وقوع أي اعتداءات من قبل عناصر الشرطة على سكان المركز، أو استخدام القوة لإجبار الأهالي على إخلائه، مشيرا أن مجلس المدينة اجتمع مع قاطني المركز لتبليغهم بقرار الإخلاء، ونقلهم إلى قرية سكنية ينشئها فريق "ملهم" التطوعي في مدينة اعزاز، تحتاج نحو شهرين لتجهيزها، مؤكدا أن الهدف من الإخلاء هو ترميم المركز.

بالمقابل قال مدير المكتب الإعلامي في مدينة اعزاز عبد القادر عثمان لـ "سمارت" إن سبب إخلاء المركز يعود إلى حاجة جامعة حلب الحرة له لأنه جزء منها، إضافة إلى ضرورة تنظيم المخيمات العشوائية الموجودة حول المدينة ونقلها إلى مخيمات نظامية، وفق قوله، لافتا أن عدد النازحين في المركز يبلغ نحو 200 عائلة نازحة من مدينة سراقب وقرى من ريف حلب الغربي.

وتسيطر تركيا وفصائل من الجيش السوري الحر على منطقة عفرين واعزاز بعد طرد "وحدات حماية الشعب" الكردية منها، ويتعرض الطرفين الأولين لانتقادات من قبل الناشطين والمنظمات الحقوقية، إذ قالت منظمة العفو الدولية، إنه على تركيا وضع حد لـ"الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان" المرتكبة في منطقة عفرين واعزاز بحلب.