الأخبار العاجلة
تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50

الدفاع المدني ينتشل جثامين ثلاثة أطفال توفوا غرقا شمال إدلب

pictogram-avatar
Editing: حازم حلاق خالد عبد الحميد |

سمارت - إدلب

انتشلت فرق الدفاع المدني السبت، جثمانين ثلاثة أطفال غرقوا أمس الجمعة، بمياه بحيرة شكلتها الأمطار بقرية مورين (5 كم  شمال غرب إدلب) شمالي سوريا.

وقال مدير المكتب الإعلامي لمديرية الدفاع المدني في إدلب أحمد الشيخو لـ "سمارت" إن فرق الدفاع المدني انتشلت جثامين ثلاثة أطفال من آل رحمون، أعمارهم بين 15 عاما و17 عاما، وينحدرون من قرية الغدفة شرقي مدينة النعمان جنوبي إدلب، بعد عمل دام نحو تسع ساعات.

ورجح "الشيخو" أن تكون عملية الغرق جراء سحب تيار سيول الأمطار لجثامين الأطفال، مشيرا أنهم كانوا يسبحون ببحيرة خلفتها الأمطار، ومع شدة الهطول جرت سيول جارفة.

وغرقت  25 خيمة وتضررت أخرى في "مخيم الدعاء" قرب بلدة أرمناز (30 كم شمال مدينة إدلب) نتيجة هطول أمطار غزيرة في المنطقة.

وتسببت الأمطار الغزيرة الجمعة 19 حزيران 2020، بغرق عشرات الخيام في مخيمات للنازحين قرب الحدود السورية – التركية في محافظة إدلب شمال البلاد.

ويعاني قاطنو المخيمات شمالي سوريا من الأوضاع السيئة ونقص الخدمات وسط مناشدات للمنظمات الإنسانية والمجالس المحلية لتخفيف المعاناة وتوفير اللقاح والأدوية ووسائل التدفئة دون تلقي رد، وتزداد المعاناة مع حلول فصل الشتاء، إذ سبق أن جرفت مياه الأمطار مخيمات عدة .