الأخبار العاجلة
الخارجية الأمريكية: روسيا تستطيع الضغط على بشار الأسد لقبول تسوية سياسية (وكالات) - 20:59 الخارجية الأمريكية: عقوبات قانون "قيصر" لا تشمل استثناءات لـ "الأصدقاء" (وكالات) - 20:57 قوات النظام المتواجدة في مدينة معرة النعمان تقصف بالمدفعية قريتي بليون والبارة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:38 قتلى مدنيون بانفجار سيارة مفخخة داخل مدينة تل أبيض شمالي الرقة(مصدر محلي) - 17:38 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية قرى الموزرة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من حواجزها القريبة (ناشطون) - 17:37 قوات النظام تقصف براجمات الصواريخ بلدة كنصفرة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:06 قوات النظام تقصف بقذائف الهاون قرية الرويحة جنوب إدلب من حواجزها القريبة في المنطقة (ناشطون) - 17:01 لجنة التحقيق الأممية: النظام السوري ارتكب جرائم حرب باستهدافه للمدنيين والمؤسسات الصحية والكوادر الطبية في إدلب (وكالات) - 16:26 قوات النظام تقصف بالمدفعية من مواقعها في الحواجز القريبة قريتي بينين ودير سنبل جنوب إدلب (ناشطون) - 14:46 تعزيزات لوجستية للجيش التركي تدخل إلى محافظة إدلب من معبر كفر لوسين الحدودي (ناشطون) - 14:33

"منسقو الاستجابة": انسحاب روسيا من الاتفاقيات الإنسانية دعوة للمزيد من الجرائم ضد المدنيين

pictogram-avatar
Editing: حازم حلاق |
access_time
تاريخ النشر: 2020/06/26 11:23

سمارت - إدلب

قال فريق "منسقو الاستجابة – سوريا" الجمعة، إن صمت المجتمع الدولي على انسحاب روسيا من ترتيب طوعي تقوده الأمم المتحدة لحماية المستشفيات وشحنات المساعدات الإنسانية في سوريا، دعوة للنظام وحلفائه لارتكاب المزيد من الجرائم ضد المدنيين.

وأضاف الفريق في بيان له اطلعت عليه "سمارت"، أن الانسحاب الروسي من نظام تحييد الأماكن الإنسانية من الاستهداف، هو تمهيد لارتكاب جرائم جديدة ضد المدنيين شمالي غربي سوريا، مطالبا أعضاء المجتمع الدولي بالوقوف أمام التزاماتهم بحماية المدنيين بعد التنصل الروسي من الاتفاقية.

 وأعلنت روسيا الخميس، انسحابها من ترتيب طوعي تقوده الأمم المتحدة لحماية المستشفيات وشحنات المساعدات الإنسانية في سوريا من استهداف الأطراف المتحاربة لها، وفق ما نقلت وكالة" روتيرز".

وأشار بيان منسقوا الاستجابة أن الانسحاب الروسي من الاتفاقية لا يخلي مسؤوليته عن استهداف المنشأت والبنى التحتية، مؤكدا أن 80 بالمئة من استهداف المشافي والمدارس كان من الجانب الروسي.

وتحاول "سمارت" الاتصال مع وزير الصحة في الحكومة المؤقتة مرام الشيخ، للحصول على ما وثقت الوزراة من استهداف النظام وروسيا للمشافي، ولم تتلقى "سمارت" أجوبة حتى الآن

بينما قال مدير شؤون الأمم المتحدة بمنظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان  لويس شاربونو”إذا ظنت روسيا أن هذا سيساعدها في الإفلات من المحاسبة عن جرائم الحرب، فهم مخطئون تماما، نحن وجماعات أخرى سنواصل التحقيق وتوثيق القصف المتعمد للمستشفيات والجرائم الخطيرة الأخرى في سوريا“.

وشهدت أرياف إدلب الجنوبي والشرقي وحلب الغربي والجنوبي، قبل إعلان اتفاق وقف إطلاق النار هجوما عسكريا بريا لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، حيث سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.