الأخبار العاجلة
انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38 أربعة جرحى بانفجارسيارة مفخخة في مدينة الباب شرقي حلب( مصدر طبي) - 11:29

ثلاثة شبان يعتدون جنسياََ على طفل سوري في منطقة البقاع اللبنانية

pictogram-avatar
access_time
تاريخ النشر: 2020/06/29 18:09

سمارت - سوريا

اعتدى ثلاثة شبان لبنانيين جنسياََ، على طفل سوري أثناء عمله في معصرة بقرية سحمر الواقعة بمنطقة البقاع الغربي بالبنان.

وقال الصحفي السوري أحمد القصير في حديث لـ"سمارت" الإثنين، إن ثلاثة شبان جميعهم من الجنسية اللبنانية قاموا أمس الأحد، بتحرش جنسي واغتصاب وضرب متكرر لطفل سوري يبلغ من العمر 13 عاماََ أثناء عمله في المعصرة، كما قاموا بتصوير عملية الاعتداء التي تمكن "المنتدى الأخباري" من تسريبها ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضاف "القصير"، أن الحادثة أشعلت غضبا واسعا بين الأوساط اللبنانية، كما طالب العديد من الصحفيين والشخصيات اللبنانية المشهورة وعلى رأسهم الإعلامي اللبناني جو معلوف، بتحريك القضاء عبر المدعي العام بمنطقة البقاع الذي قام بدوره بتكليف قاضِِ لمتابعة الحادثة، دون ورود معلومات عن توقيف المعتدين من قبل السلطات اللبنانية حتى اللحظة.

وسبق أن كشف المحامي السوري فراس حاج يحيى لـ"سمارت" الثلاثاء 28 كانو الثاني 2020، عن تفاصيل جديدة بجريمة قتل مواطن سوري على يد زوجته اللبنانية وعشيقها الفلسطيني في العاصمة اللبنانية بيروت.

ويتعرض اللاجئون السوريون في لبنان لاعتقال  بشكل متكرر من قبل السلطات اللبنانية بتهم مختلفة، كما يعانون من ظروف إنسانية صعبة، ويقدر أعدادهم في لبنان بنحو مليون لاجئ سوري، حسب "المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة".