الأخبار العاجلة
"قسد" تعتقل شبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري) - 13:52 مظاهرة لمدرسي قرى أبو حمام والكشكية شرق مدينة دير الزور تطالب بـ "اقالة الفاسدين" (ناشطون) - 11:00 "الجبهة الوطنية للتحرير" تستهدف مواقع قوات النظام قرب جبل الزاوية في إدلب بالصواريخ وقذائف الهاون (ناشطون) - 10:27 الخارجية الأمريكية: روسيا تستطيع الضغط على بشار الأسد لقبول تسوية سياسية (وكالات) - 20:59 الخارجية الأمريكية: عقوبات قانون "قيصر" لا تشمل استثناءات لـ "الأصدقاء" (وكالات) - 20:57 قوات النظام المتواجدة في مدينة معرة النعمان تقصف بالمدفعية قريتي بليون والبارة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:38 قتلى مدنيون بانفجار سيارة مفخخة داخل مدينة تل أبيض شمالي الرقة(مصدر محلي) - 17:38 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية قرى الموزرة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من حواجزها القريبة (ناشطون) - 17:37 قوات النظام تقصف براجمات الصواريخ بلدة كنصفرة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:06 قوات النظام تقصف بقذائف الهاون قرية الرويحة جنوب إدلب من حواجزها القريبة في المنطقة (ناشطون) - 17:01

معامل وورشات تخفف من إنتاجها في مدينة حماة نتيجة فقدان المواد الأولية

pictogram-avatar
Editing: حسام سليم |
access_time
تاريخ النشر: 2020/06/30 16:40

سمارت - حماة

بدأ تجار بتخفيف إنتاجهم الصناعي في مدينة حماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري وسط  البلاد، نتيجة  فقدان المواد الأولية  بسبب العقوبات الاقتصادية على حكومة النظام.

وقال مصدر محلي لـ "سمارت" إن معظم المعامل  الصناعية خفضت إنتاجها للنصف فما دون، بسبب فقدان المواد الأولية في السوق ومنع الاستيراد نتيجة فرض عقوبات اقتصادية على النظام.

وأفاد أحد تجار مدينة حماة أن سعر كيس الإسمنت وصل إلى 25 ألف ليرة سورية، مع تراجع كمية المعروض، وعزوف المصانع عن البيع بكميات كبيرة .

من جانبه قال صاحب معمل مواد غذائية رفض ذكر اسمه لأسباب أمنية لـ "سمارت"، أنه بدأ بتخفيف إنتاجه من "الشيبس" بعد فقدان معظم المواد الأولية من السوق، لافتا لانقطاع الزيت والمواد المنكهة والحافظة، لافتا إلى أنه سيصل لمرحلة يغلق فيها المعمل إن بقي الحال ذاته.

وأشار صاحب المعمل، أن كيس البطاطا كان يباع بـ 50 ليرة، واليوم بـ 200 ليرة، وهو سعر لا يتوافق مع التكلفة، بالإضافة إلى ضعف القوة الشرائية لدى الأهالي ما جعل البضاعة تكسد في الأسواق.

وسبق أن وافق مجلس النواب الأمريكي الخميس 12 كانون الأول 2019، على مشروع قانون عقوبات جديد على النظام السوري وداعميه تحت اسم "قانون قيصر لحماية المدنيين في سوريا" نسبة للمصور الذي سرب صور آلاف المعتقلين الذين قتلوا تحت التعذيب في سجون النظام.

ويجيز القانون للرئيس الأمريكي فرض عقوبات على أي شخص أو كيان يتعامل مع النظام السوري ومؤسساته بما فيها أجهزة المخابرات ومصرف سوريا المركزي أو يوفر طائرات وقطع غيار لصالح الشركة السورية للطيران أو يشارك بمشاريع البناء والهندسة أو صناعة الطاقة.

وسّرب "قيصر" الذي كان يعمل مصوراً في "المخابرات العسكرية" التابعة للنظام، أكثر من خمسين ألف صورة، لمعتقلين قضوا تحت التعذيب في سجون النظام، وتمكن العديد من الأهالي التعرف على ذويهم من بين الصور، فيما أكدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" منتصف شهر كانون الأول 2015، أن هذه الصور "تشكل دليلاً دامغاً على ارتكاب النظام جرائم ضد الإنسانية"