الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

إصابة 72 شخصا بحالة تسمم في مخيم بريف إدلب

pictogram-avatar
Editing: حازم حلاق |

سمارت - إدلب 

أصيب 72 شخصا الاثنين، بحالة تسمم في مخيم "الريان" قرب مدينة إدلب  شمالي سوريا.

وقال مدير مخيم الريان حميد العبد الله لـ "سمارت"، إن 72 حالة مرضية اسعفوا إلى مشفى الرحمن بقرية حربنوش  (16 كم شمال مدينة إدلب) وإلى مشافي أخرى مجاورة.

كما أكد مدير إعلام الدفاع المدني في إدلب أحمد شيخو بتصريح إلى "سمارت"،  إن 72 مدنيا بينهم 30 طفلا و26 امرأة  تعرضوا لحالات تسمم غذائي بسبب تناول وجبات فاسدة.

وأوضح الطبيب فادي الحلاق العامل بمشفى الرحمن، أن نحو 54 حالة تسمم مترافقة مع إقياء وتجفاف وصلت إلى المشفى صباح الاثنين، مرجحا السبب تناولهم، وجبات مجهزة مسبقا تضم رز وفروج، وسط ارتفاع درجات الحرارة.

وأشار "الحلاق" أن حالات التسمم شملت الفئات العمرية المختلفة من الأطفال والنساء وكبار السن.

وسبق أن أصيب 70 شخصا بحالة تسمم في مخيم "رعاية الطفولة" بقرية دير حسان (40 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا.

ويعاني قاطنو المخيمات شمالي سوريا من الأوضاع السيئة ونقص الخدمات وسط مناشدات للمنظمات الإنسانية والمجالس المحلية لتخفيف المعاناة وتوفير اللقاح والأدوية ووسائل التدفئة دون تلقي رد، وتزداد المعاناة مع حلول فصل الشتاء، إذ سبق أن جرفت مياه الأمطار مخيمات عدة .